Close ad
كارلوس ساينز يتوج بسباق جائزة سنغافورة لسيارات فورمولا-1

.

(د ب أ 19 سبتمبر 2023

أنهى فريق فيراري سلسلة انتصارات فريق ريد بول، وسائقه الهولندي ماكس فيرستابن، المتتالية في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، بعدما توج سائقه الإسباني كارلوس ساينز، بسباق جائزة سنغافورة الكبرى، اليوم الأحد.

وكان ريد بول توج بآخر 15 سباقا والتي كان من بينها السباقات الـ14 التي أقيمت في الموسم الحالي، وذلك بفضل تألق سائقه الهولندي ماكس فيرستابن، بطل العالم في الموسمين الماضيين، الذي توج بالسباقات العشرة الأخيرة. 

وعانى ريد بول خلال السباق السنغافوري، الذي بدأه فيرستابن من المركز الـ11، فيما استهله زميله المكسيكي سيرخيو بيريز من المركز الثالث عشر.

وأنهى فيرستابن السباق في المركز الخامس، بينما احتل بيريز المركز الثامن.

ووضع ساينز حدا لسوء الحظ الذي لازم فيراري، بعدما عجز عن الفوز في 25 سباقا متتاليا، وبالتحديد منذ فوز زميله شارل لوكلير من إمارة موناكو بسباق جائزة النمسا الكبرى في تموز/يوليو 2022.

واحتل البريطاني لاندو نوريس، الذي يحمل الجنسية البلجيكية أيضا، سائق فريق مكلارين، المركز الثاني، بعدما تفوق على ثنائي مرسيدس البريطانيين جورج راسل ولويس هاميلتون، حيث هاميلتون المركز الثالث بعدما تعرضت سيارة راسل لحادث في اللفة الأخيرة.

وكان راسل آخر سائق، من خارج فريق ريد بول، يفوز بسباق حتى اليوم، حيث كان قد توج بسباق البرازيل قبل عشرة أشهر.

وقال ساينز عقب تحقيقه الفوز الثاني في مسيرته :" إنه شعور مذهل، وعطلة نهاية أسبوع مذهلة. أود أن أشكر الجميع في فيراري لقيامهم بهذا الجهد الكبير لقلب الأمور وتحقيق فوز في هذا الموسم بعد البداية الصعبة".

"An incredible feeling, incredible weekend. I want to thank everyone in Ferrari for making this huge effort to turn around and win this season after a tricky beginning," Sainz said after his second career win.

ورغم المعاناة في عطلة نهاية الأسبوع الحالية، يظل فيرستابن في طريقه نحو التتويج بلقب العالم للمرة الثالثة على التوالي، وعزز صدارته لترتيب فئة السائقين ليبتعد بفارق 151 عن بيريز، مع تبقي سبع سباقات على نهاية الموسم.

واستطاع ساينز أن يحافظ على الصدارة مع بداية السباق، وتمكن لوكلير من تخطي راسل في المنعطف الأول ليتصدر ثنائي فيراري السابق، بينما بدأ فيرستابن مهمة اللحاق بالمقدمة، حيث تقدم ثلاثة مراكز ليصل إلى المركز الثامن مع اللفة العاشرة.

وتقدم هاميلتون للمركز الثالث من الخامس، قبل أن يتنازل عن مركزه لراسل، وبعد أن سمح لنوريس بالتقدم ليتراجع هاميلتون للمركز الخامس.

ودخلت سيارة الأمان في اللفة 20 بعدما اصطدم الأمريكي لوجان سارجنت، سائق ويليامز، بالحائط وفقد بعض القطع من السيارة عندما كان يحاول الوصول لمركز الصيانة.

ودخلت كل السيارات إلى مركز الصيانة باستثناء سيارتي ريد بول، حيث كانا يستخدمان إطارات صلبة أكثر متانة، ولكنهما تراجعا كثيرا عندما دخلا لمركز الصيانة بعدها بفترة.

ودخلت سيارة الأمان مرة أخرى بعدما توقفت سيارة الفرنسي إستيبان أوكون، سائق ألبين، على المضمار.

واستمرت سيارتا فيراري على المضمار بينما دخل ثنائي مرسيدس لمركز الصيانة مرة أخيرة في محاولة للحصول على المقدمة ولكن هذا لم يحدث حيث حافظ ساينز ونوريس على مركزيهما، وأفسد راسل سباقه بعدما اصطدم بالحائط، بعدها بفترة قصيرة نجا نوريس من نفس المصير.

وأصبح الإسباني فرناندو ألونسو، سائق أستون مارتين، أول سائق فورمولا-1 يكمل 100 ألف كيلومترا في السباقات، ولكن بطل العالم مرتين أنهى السباق في المركز الأخير بعدما تلقى عقوبة التراجع خمس ثواني بسبب بعض المخالفات في دخول مركز الصيانة وأخطاء القيادة.

ولم يتسابق زميله بالفريق البلجيكي من أصل كندي لانس سترول بعدما تعرض لحادث كبير في التجارب، وأنهى لوكلير السباق في المركز الرابع بينما حل النيوزيلندي ليام لاوسن، الذي يشارك بدلا من الأسترالي دانييل ريكياردو مع فريق ألفا تاوري، في المركز التاسع.

وقبل بداية السباق، تم الوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا الزلزال في المغرب والفيضانات في ليبيا والتي أودت بحياة آلاف الأشخاص.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

الخطه "علشان"نصنع سيارات !!

الأكثر قراءة