Close ad
أول تصريح من فيتيل نجم سباقات فورمولا – 1 بعد مغادرته حلبات السباق

.

د ب أ 16 اغسطس 2023

 اعترف السائق الألماني المعتزل سيباستيان فيتيل، بطل العالم السابق في سباقات سيارات فورمولا – 1، بأنه يفتقد لحياة الصخب والإثارة التي كان يتمتع بها قبل إنهاء مسيرته مع هذه الرياضة .

وشارك فيتيل في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا - 1 ما بين عامي 2007 و2022 ، وتوج باللقب 4 مرات خلال الفترة من 2010 حتى 2013، وفاز بـ53 سباقا للجائزة الكبرى من إجمالي 299 سباقا شارك فيها.

وصرح فيتيل لمجلة (ريد بوليتين) إنه سعيد بقضاء المزيد من الوقت مع زوجته وأطفاله الثلاثة، لكنه أقر في الوقت نفسه بمعاناته من أجل كيفية العيش بدون تدفق الأدرينالين كما كان الحال خلال مشواره الحافل في سباقات فورمولا – 1.

وقال فيتيل "لقد كنت أدرك تماما تبعات قرار الاعتزال. لكن لا يزال هناك عاملا لا يمكن التخطيط له".

وأوضح فيتيل "أحب أن أمارس الرياضة في الهواء الطلق. ولكن كما هو الحال الآن، لا يوجد شيء يقودني إلى حياة الإثارة كما كان الحال في فورمولا - 1. هذا أكثر ما أفتقده".

وكشف فيتيل: "ما زلت أبحث عن تلك الحياة، هذه العملية في حد ذاتها تبدو مثيرة".

وتحدث فيتيل أيضا عن القضايا الاجتماعية والبيئية في السنوات الأخيرة من مسيرته الرياضية، حيث قال إنه بدأ في تحليل بصمته الكربونية من خلال تدوين كل رحلة بالسيارة، و بالطائرة، وكل ليلة قضاها بالفندق، لكنه شعر بالصدمة من النتيجة.

أشار فيتيل إلى أنه بدأ "بوزن 400 طن - فقط بسبب فورمولا - 1. وبنهاية الأمر هبطت إلى 60 طنا".

ووفقا لوزارة البيئة الألمانية، فإنه يبلغ نصيب الفرد من انبعاثات الكربون في ألمانيا 5ر10 طن في بداية العام الحالي.

وأكد السائق الألماني "رؤية هذا الرقم مقارنة برقم المستهلك العادي جعلتني أشعر بالصدمة".

وأفصح فيتيل أن الإجراءات تتضمن السفر إلى السباقات بالسيارة أو القطار ، إذا أمكن، بدلا من الطيران".

وفي نهاية حديثه، تطرق فيتيل للحديث عن قرار الاعتزال، حيث قال "هذه الخطوة لا تبدو وكأنها تضحية على الإطلاق بل منطقية، مثل الخطوات الصغيرة الأخرى التي اتخذتها. أشعر بالرضا الشديد".

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة