Close ad
مستقبل صناعة السيارات في مصر يبدأ من «قناة السويس».. تفاصيل اجتماع مهم بين وزير التجارة والمصنعين

.

سماح الجمال 3 يونيو 2023

 أكد المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، على دعم الحكومة المصرية لقطاع السيارات خاصة بعد إطلاق إستراتيجية الدولة المصرية لصناعات السيارات وكذلك الحوافز الاستثمارية لتشجيع توطين هذه الصناعة والصناعات المغذية والمكملة لها.

ومن جانبه، صرح المهندس كريم سامي سعد رئيس مجلس إدارة شركة شرق بورسعيد للتنمية، بأن الإمكانيات الهائلة التي تنفرد بها المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد تؤهلها لأن تصبح الموقع المفضل لاقتناص الفرص وتعظيم الفائدة للشركات العاملة بقطاع السيارات في المنطقة.

وأضاف سعد إلى التطلع لدعم قطاع السيارات سعيًا لجذب الاستثمارات وتعزيز الابتكار ودفع عجلة النمو الاقتصادي، وذلك من خلال التطوير الاستراتيجي وتعزيز الشراكات على الساحتين المحلية والعالمية.

 جاء ذلك خلال  اجتماع وفد اتحاد مصنعي السيارات في أفريقيا «AAAM» في  اجتماعهم الدوري في المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، بحضور المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة و وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والمهندس كريم سامي سعد رئيس مجلس إدارة شرق بورسعيد للتنمية، وممثلي أبرز مصنعي السيارات ومكوناتها على مستوى العالم، وذلك برئاسة Mike Whitfield مايك وايتفيلد رئيس الاتحاد استشاري الشئون السياسية والعلاقات الخارجية بمجموعة نيسان، وMartina Biene الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب بمجموعة Volkswagen جنوب أفريقيا.

 

تفاول بمستقبل صناعة السيارات في مصر

وأعرب الدكتور أحمد فكري عبد الوهاب العضو المنتدب لشركة شرق بورسعيد للتنمية ونائب رئيس اتحاد AAAM عن تفاؤله بمستقبل صناعة السيارات في مصر، وأن منطقة شرق بورسعيد الصناعية تبذل الجهود لجذب أكبر عدد ممكن من العلامات التجارية الرائدة من مصنعي السيارات حول العالم للمساهمة في مجمع مشترك لصناعة السيارات، حيث تتطلع المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد إلى إنشاء منطقة متخصصة تتشارك في نفس خطوات التصنيع (East Port Said Automotive Zone – EPAZ).

جولة تفقدية بميناء شرق بور سعيد

وعقب الاجتماع قام الحضور بجولة تفقدية في ميناء شرق بورسعيد للتعرف على مقوماته، والذي تم تصنيفه مؤخراً ضمن أفضل 10 موانئ عالمية من حيث الكفاءة وفق تقرير البنك الدولي. كما تفقد الوفد رصيف الحاويات الذي تديره شركة قناة السويس للحاويات، ومحطة قناة السويس لتداول السيارات RORO التي يديرها تحالف دولي يضم كلًا من تويوتا تسشور وإن واي كيه وبولوريه لوجيستيكس.

الشركة الوطنية لصناعات السكك الحديدية تهدف لتوطين الصناعة

كما قام الوفد بزيارة موقع الإنشاءات الخاصة بمصنع الشركة الوطنية المصرية لصناعات السكك الحديدية (NERIC)، والذي يهدف إلى تجميع مركبات القطارات ومترو الأنفاق محلياً ومن ثم توطين الصناعة، حيث كان في استقبال الوفد المهندس أحمد المفتي المدير العام لشركة NERIC مؤكداً على أن الشركة لديها خطط طموحة لبدء الإنتاج خلال الربع الأول من عام 2024 وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية ورؤية مصر 2030، لافتاً إلى أن شركة NERIC قد وقعت اتفاقية تعاون مع شركة هيونداي روتوم لتوريد ٣٢٠ عربة مترو لخط الانفاق ٢ و٣ وجاري التعاقد على إنتاج ٥٠٠ عربة ركاب سكك حديدية.

وعقب انتهاء الجولة الميدانية، عقد اجتماعاً مع وفد الاتحاد بمشاركة باسل رحمي رئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والدكتورة جيهان صالح مستشار رئيس مجلس الوزراء للشئون الاقتصادية، وجمعة مدني رئيس وحدة تصنيع السيارات بوزارة التجارة والصناعة، وحضور نخبة من أبرز الرؤساء التنفيذيين وممثلي الشركات العالمية، ومن بينهم Gerhard Botha المدير العام لشركة تويوتا موتورز جنوب أفريقيا، وSharon Nishi العضو المنتدب لشركة جنرال موتورز مصر وجنوب أفريقيا، وMarkus Thill الرئيس التنفيذي بشركة بوش في المنطقة الأفريقية، وذلك لاستعراض استراتيجية صناعة السيارات في مصر والحوافز التي تقدمها الحكومة لتعزيز وتوطين ذلك القطاع الواعد في السوق المصري.

يذكر أن اتحاد مصنعي السيارات في إفريقيا يهدف إلى العمل مع الدول والمؤسسات في القارة الأفريقية لتعزيز تطوير سلاسل القيمة الإقليمية لتصنيع وتوريد المكونات وتعزيز قطاع السيارات في جميع أنحاء القارة.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

تصريح أفسد سعار الاسعار

الأكثر قراءة