Close ad
رئيس تسلا يكشف عن انبهاره بصناعة السيارات الصينية

.

(أ ف ب 1 يونيو 2023

أشاد ايلون ماسك رئيس شركة تصنيع السيارات الكهربائية الأميركية "تيسلا" في بكين بـ"زخم" التطور الصيني مؤكدا "ثقته التامة" بهذه السوق الحيوية.

في زيارته الأولى إلى الصين منذ أكثر من ثلاث سنوات، استقبل الملياردير وهو أيضًا يملك منصة تويتر للتواصل الاجتماعي (يتعذر الوصول إليها في الدولة الآسيوية) بمستوى شخصية سياسية أجنبية تقريبا مع اجتماعات مع العديد من أعضاء الحكومة.

إقرأ أيضا:

تحركه مقلق للأمريكان: إيلون ماسك يلتقي وزير الصناعة الصيني للبحث في الأجيال الجديدة للسيارات

https://auto.ahram.org.eg/News/95180.aspx

إمكانيات مذهلة لأول سيارة سياحية فائقة السرعة في العالم.. تعرف عليها

https://auto.ahram.org.eg/News/95173.aspx

واستقبل وزير الخارجية تشين غانغ الثلاثاء ماسك الذي أكد رغبة مجموعته في "مواصلة تطوير أنشطتها في الصين" وفقا للخارجية الصينية.

وأشاد الأربعاء لوزير التجارة وانغ وينتاو "بحيوية الصين وإمكاناتها التنموية" بحسب الوزارة.

وأضاف المصدر نفسه أن إيلون ماسك أكد "ثقته التامة بالسوق الصينية" وقال إنه "يرغب في مواصلة تعميق التعاون متبادل المنفعة".

وفي وقت سابق التقى وزير الصناعة الصيني جين تشوانغ لونغ.

وقالت الوزارة في بيان إن الرجلين "تبادلا وجهات النظر بشأن تطوير مركبات الطاقة الجديدة والمركبات الذكية".

ولم يرد ممثلو شركة تيسلا على اسئلة فرانس برس.

- زيادة شعبية العلامات التجارية الصينية -

تضاعفت مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة في الصين في 2022 وتمثل أكثر من ربع السيارات المباعة، وهو مستوى غير مسبوق، وفقا للاتحاد الصيني لمصنعي السيارات الفردية(CPCA). وباتت الصين أول سوق في العالم للسيارات الكهربائية.

وسمح الدعم الحكومي للسيارات الكهربائية المصحوب بالاهتمام المتزايد للمستهلكين، للشركات الصينية السيطرة على سوقها المحلية.

في حين لا تزال تيسلا تحتل المرتبة الأولى في مبيعات السيارات الكهربائية في العالم، تشهد شعبية العلامات التجارية الصينية تحسنا ملحوظا.

شهدت الشركة المصنعة الصينية BYD إحدى أبرز العلامات التجارية في البلاد في مجال السيارات الكهربائية، زيادة صافي أرباحها خمسة أضعاف في 2022.

وتراجع صافي أرباح تيسلا في الربع الأول بشكل كبير على الرغم من الزيادة الكبيرة في المبيعات بسبب انخفاض أسعارها.

وكانت تيسلا أعلنت في أبريل أنها ستنشئ مصنعًا ضخمًا ثانيًا للبطاريات في شنغهاي.

سيتمكن المصنع في مرحلة أولية من انتاج 10 آلاف بطارية ميغاباك سنويا على أن يبدأ الإنتاج "في الربع الثاني من 2024" وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة.

سيصبح الموقع ثاني مصنع لشركة تيسلا في شنغهاي بعد افتتاح موقع تجميع كبير في 2019.

- "توأمان لا يمكن الفصل بينهما" -

افتتحت فرنسا من جهتها الثلاثاء أول مصنع ينتج بطاريات للسيارات الكهربائية على أراضيها في شمال البلاد، في خطوة رئيسية نحو تحول صناعي عميق يهدف إلى اللحاق بالمصنعين الصينيين.

خلال لقائه تشين غانغ الثلاثاء قال إيلون ماسك إنه يعارض أي "فصل" اقتصادي بين الصين والولايات المتحدة، وفقا للخارجية الصينية.

واضاف بحسب المصدر نفسه "ان مصالح الولايات المتحدة والصين متصلة بشكل وثيق مثل توأمان لا يمكن الفصل بينهما".

وتبنى اللهجة نفسها الأربعاء خلال لقائه وزير التجارة إذ قال بحسب الأخير "العلاقات بين الصين والولايات المتحدة ليست لعبة محصلتها صفر". وأضاف المصدر أنه "شكر الصين على دعمها وللضمانات التي قدمتها لمصنع تيسلا في شنغهاي خلال جائحة كوفيد".

أثارت العلاقات الاقتصادية المتينة بين إيلون ماسك والصين تساؤلات في واشنطن حيث قال الرئيس جو بايدن في تشرين الثاني/نوفمبر إنه "لا بد من درس" علاقاته مع الدول الأجنبية.

أثار ماسك أيضا الجدل باقتراحه أن تكون جزيرة تايوان التي تطالب بها بكين، جزءًا من الصين.

قالت ماو نينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية الثلاثاء إن زيارات المسؤولين التنفيذيين الدوليين الذين يروجون "لفهم أفضل للصين" و"لتعاون يؤدي إلى منافع متبادلة" مرحب بها.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية