Close ad
أزمة السيارات الاستيرادية فى مصر ؟

هشام الزينى, 16 ابريل 2023

نحن جميعا فى مركب واحد وعلينا ان نستخدم كلتا اليدين للتجديف حتى تسير المركب فى خط مستقيم وبقوة وتعبر إلى شط الامان .. اقول هذا وانا على يقين ان ما اقوله معروفا لدى الجميع الخاصة والعامة فى سوق السيارات بداية من السيارات الاستيرادية وحتى التى يتم تجميعها فى مصانع السيارات فى مصر ..

 الحكاية ببساطة ولا يخفى على احد ان سوق السيارات المصرية تمر بأزمة حقيقية من حيث توافر السيارات الاستيرادية وذلك بسبب ضعف  توافر العملة الصعبة -  والتى أصبحت اسما على مسمى - وتوجيهها للسلع الضرورية للشعب المصرى  وتبحث الدولة المصرية عن كافة الحلول  للخروج من بوتقة الدولار بداية من الانضمام لتجمع البركس حتى لايتم الإعتماد على  الدولار مستقبلا فى التعاملات- الدولة تبحث عن استقرار إقتصادي ولا يهمها إلا مصلحه الشعب المصرى - وفى أثناء الأزمة أراقب أرقام مبيعات السيارات فى مصر من خلال التقارير الخاصة الصادرة عن الاهرام -المجمعه المصرية للتأمين الإجباري على المركبات أجد هبوطا كبيرا فى شهر ثم ارتفاعا طفيفا فى شهر اخر يليه .. هذه الارتفاعات لا تدل على إزدهار المبيعات ولا يمكن أن يتم التعويل عليه بالحكم على حاله سوق السيارات في مصر .

إن عدد التوكيلات فى مصر ما اكثرهم بالاضافة إلى الدراجات البخارية التى تفوقت مبيعاتها على مبيعات السيارات بجميع انواعها . الصعوبة كل الصعوبة فى حاله نيه شراء سيارة جديدة زيرو . نعم العملاء يبحثون عن بدائل فى حاله الاحتياج لشرء سيارة من بينها مثلا كسر الزيرو . أو مستعمله استعمال طبيب!!

 المصرى يتكيف مع حياته فى وقت الازمة وهذا من اهم صفات المصريين فمابالك لو كانت السلعه التى يشتريها سيارة ولها  اكثر  من بديل حتى ولو لم تكن موجودة فى السوق بوفرة.. البعض يتساءل اذا ماذا يفعل العميل المصرى لشراء سيارة؟ هنا يجب ان نتوقف قليلا لنلتقط الانفاس لنستعرض سويا ماذا يفعل العميل المصرى لشراء سيارة زيرو الاسبوع المقبل . خلص الكلام

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة