أهم 4 مشكلات تواجه الراغبين في الانضمام لمبادرة إحلال السيارات

.

محمد الهادي 24 يناير 2023

رغم اقتراب مبادرة إحلال السيارات من عامها الثاني وتسليمها أكثر من 25 ألف سيارة للمتقدمين إليها، لا يزال قطاع من المواطنين لديه تساؤلات معلقة في التعامل معها حتى الآن.

تأثرت "إحلال السيارات" بالأزمات الدولية المستمرة في الصناعة بداية من جائحة كورونا مرورا بأشباه الموصلات ونهاية بالحرب الروسية الأوكرانيةـ والتي ألقت بظلالها على المبادرة التي تعمل في 7 محافظات في الوقت الحالي.

من بين المشكلات الشائعة للمشاركين في مبادرة إحلال السيارات هي تأخير الشركات المنتجة للسيارات في تخصيص رقم الشاسيه والموتور، لأن تلك الشركات لن تقوم بالتخصيص إلا إذا كانت السيارة على خط إنتاجها بجانب دور المواطن في قائمة المتقدمين، ويمكن لمن يتعجل السيارة الجديدة تغيير نوعها إلى أخرى عليها طلب أقل.

من المشكلات المتكررة، عدم إثبات رقم الموتور على الرخصة أو تغييره مع امتلاك صاحب السيارة الأوراق الخاصة به، وهو أمر اعتقد البعض أنه يحرمهم من المشاركة في المبادرة وهي مشكلة يمكن حلها بالتقديم على موقع المبادرة بالموتور القديم، طالما توجد الأوراق الخاصة به.

من المشكلات الشائعة ايضًا التقديم في المبادرة برخصة منتهية، وهي مشكلة بسيطة سيتم حلها وقت استخراج نموذج ١٠٥ تخريد الذي يتم الحصول عليه من وحدة المرور التابع لها صاحب السيارة، وكذلك وجود رقم خطأ في التوكيل من أرقام السيارة، وهي مشكلة تحتاج إلى رخصة سارية لمدة سنتين باسم المتقدم للمبادرة، حتى يتمكن من الاشتراك بها.

 

طلبات كثيرة

وقال الدكتور مجاهد حسني، المتحدث باسم المبادرة، إن المبادرة واجهت تحديات كبيرة أبرزها كانت جائحة كورونا ثم أزمة سلاسل الإنتاج ثم الحرب الروسية الأوكرانية، موضحا أن كل هذه عوامل أثرت على عملية استيراد المكونات وأثرت على صناعة السيارات.

أضاف حسني أن المبادرة تتضمن أطول فترة سداد 7 أو 10 سنوات بفائدة 3%، ونوفر وثقتين للتأمين على السيارة، كما توفر له إمكانية دفع مقدمة كى يتمكن من دفع أقساطه ، وتلقت المبادرة 42 ألف طلب لإحلال السيارات.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية