لماذا لم تحقق مبادرة «سيارات المصريين في الخارج» النجاح المتوقع حتى الآن

.

2 ديسمبر 2022

قال الدكتور بدوي إبراهيم الخبير الجمركي، إن مبادرة سيارات المصريين في الخارج لم تلقى الإقبال المتوقع حتى الآن لعدة أسباب أبرزها المشكلات التي ظهرت في اللائحة التنفيذية للقانون.

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن المبادرة جاءت في توقيت ممتاز وفي ظل حالة احتياج حقيقية في السوق المصري، وأيضا لتلبية رغبة قديمة ومستمرة للمصريين في الخارج.

وأضاف إن هذه المبادرة اصطدمت ببعض الشروط أبرزها أن يكون الشحن من نفس بلد الإقامة، لافنا إلى أن غالبية المصريين المغتربين في الخليج العربي وهم الأكثر احتياجا للمبادرة فحينما يجد المصري المغترب في أوروبا يستفيد بإنزال السيارة مقابل مبلغ وديعة أقل كثيرا منه فإنه يعد التفكير في الأمر.

وطالب الدكتور بدوي إبراهيم بالسماح لأي مغترب بجلب السياراة من أي بلد يريدها لتحقيق العدالة التي نص عليها الدستور المصري.

وأوضح أن هناك ميزة وهي أن الاشتراطات جاءت في اللائحة التنفيذية وليس القانون لذلك فإن تغيرها سهل.

وقال إن السبب الآخر هو  اشتراط وحود قيمة السيارة في الحساب لمدة 3 أشهر، لافتا إلى أن عدد كبير من المصريين في الخارج يقوم بتحويل أمواله أولا بأول إلى أسرته في مصر، وإذا أراد حاليا الاقتراض للمشاركة في المبادرة فإنه لا يستطيع.

لذلك لابد من تعديل الشرط مع وضع ضمانات بأن الأموال المحولة من الخارج ليست محولة في الأساس من مصر إلى الخارج.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة