«العميل التاجر» يشعل الأسعار في سوق السيارات.. ما الحل؟

.

5 اغسطس 2022

قال جمال فهيم خبير مبيعات وتسويق السيارات، إن ظاهرة «العميل التاجر» تهدد السوق حيث ساهمت بشكل كبير في إشعال الأسعار.

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، أن هناك أعداد كبيرة من العملاء يقومون بحجز سيارات بهدف إعادة بيعها بأوفر برايس ضخم، مؤكدا أن هؤلاء يمثلون ضغطا على الشركات والوكلاء، ويحرمون المحتاجين للسيارة بشكل حقيقي منها.

وقال إن هذه الفئة تحاول جني أكب قدر من المكاسب مستغلة الأزمة الحالية التي يعاني منها قطاع السيارت.

وأشار إلى أن الحل يكمن بشكل كبير يد الوكلاء والمعارض، مشيرا إلى أن هناك حالة من التساهل في تغيير جواب المرور الممنوح للعميل وإصداره باسم عميل أخر، مما يمكن مشتري السيارة من إعادة بيعها بالأوفر الذي يحدده ويذهب لاستخراج جواب باسم المشتري الجديد.

وقال إن هناك أحد الوكلاء قرر بيع جميع السيارات إجباريا عبر التقسيط بحيث يكون عليها حظر بيع لفترة، وبالتالي يقضي على التلاعب في أسعار سيارته، مشيرا إلى أن هذا أيضا أحد الحلول المطروحة.  

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة