هل ستختفي ظاهرة «الأوفربرايس» من سوق السيارات؟

.

محمد الهادي 31 يوليو 2022

لا تزال ظاهرة "الأوفربرايس" رائجة في سوق السيارات رغم جهود جهاز حماية المستهلك في ضبط السوق وتحديد ٥٪ فقط كزيادة في السعر مقابل "كماليات".

ورفع موزعو إحدى السيارات اليابانية بمصر ، أخيرًا، أسعارها بنسبة تتجاوز ٤٥٪، مع نقص المعروض بالسوق، ووجود طلب كبير من العملاء.

كما لجأت بعض المعارض إلى حجب السيارات وتخزينها والتفاوض مع العملاء الراغبين علي أسعار إضافية استغلالا لرغبتهم المُلحة في الشراء.

ويقول وكلاء سيارات إن العملاء في كثير من الأحيان هم السبب في الأفربرايس، إذ يبدون استعدادهم دفع مبالغ إضافية للموزعين والتجار من أجل توفير السيارات الجديدة.

وقال نادي عزام، الخبير الاقتصادي، إن الأوفرايس ليس قاصرًا علي السيارات وموجود في أي سلعة يحدث عليها طلبًا أعلى من العرض.، وهو أمر لن ينتهي لكن ستقل حدته.

بينما يتوقع خبراء سيارات أن تختفي ظاهرة الأوفربرايس من السوق مطلع ٢٠٢٣، يرجح نادي عزام أن تقل الظاهرة دون اختفاء في الربع الأخير من العام ذاته.

يوضح أن أزمة الطاقة في العالم ستستمر حتى العام المقبل ما يؤثر علي تكاليف الإنتاج، علاوة علي أن تغيير أوروبا استراتيجيتها للغاز والبحث عن مصادر أخرى للطاقة سيستغرق وقتا.

وقال المهندس شادي ريان، أحد كبار موزعي السيارات في مصر، لبرنامج "عربيتي" على راديو مصر، إن الأفربرايس سببه المستهلك الذي يرضي بالشراء بسعر مرتفع فالأمر عرض وطلب، متوقعا أن تختفي في 2023.

ضرب ريان مثالاً بسلوك المستهلك في سوق الهواتف المحمولة الذي تباع فيه بعض الموديلات وقت صدورها بأزيد من سعرها بعد شهور قليلة  بنسبة 50% بسبب رغبة العميل في الشراء الفوري لها.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة