Close ad
الشوربجى: :معرض صناعه بلدنا " نجح فى دعم المنتج المصرى وتقديم صورة مشرقة للصناعة الوطنية

.

5 يوليو 2022

 

بعد ثلاثة أيام متواصلة من الإقبال الجماهيري والإشادة بحسن التنظيم وتأكيد جدارة المنتج المحلي، اختلط  التنوع الصناعى والإنتاجى بزخم المعروضات واستكشاف عوالم جديدة من تميز الإنتاج الصناعي بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، أختتم اليوم (الثلاثاء) معرض "صناعة بلدنا" دورته الأولى التي عقدت برعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بإشراف الهيئة الوطنية للصحافة وتنظيم مؤسسات الأهرام واخبار اليوم والجمهورية الصحفية وسط مطالبات من الزائرين والعارضين بضرورة تكرار ذلك التميز والنجاح وتكامل الجهوج وفرق العمل في الدورات المقبلة من المعرض.
وقد استقبل المعرض خلال الأيام الماضية عددا كبيرا من الزائرين الذين يمثلون الشخصيات العامة ورجال الدولة ورجال الأعمال والمستثمرين والمواطنين،  وأبدوا إعجابهم بحسن تنظيم المعرض وما تم تقديمه من تيسيرات وتسهيلات خلال الأيام الثلاثة للمعرض، وسط إشادة بجودة المنتجات التي تم عرضها في مختلف أجنحة المعر والتي لاقت استحسان الزائرين وأسهمت في تلبية رغبتهم في اكتشاف عوالم جديدة من التميز في الإنتاج الصناعي الذي توليه الدولة المصرية أولوية في مشروعات التنمية المستدامة وأحد أدوات الانتقال إلى الجمهورية الجديدة.

وتفقد المهندس عبد الصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة والدكتور أحمد مختار وكيل الهيئة ووليد عبد العزيز عضو الهيئة، المعرض اليوم (الثلاثاء)، في حضور السفير الدكتور ابو بكر صار السفير السنغالي بالقاهرة والمستشار مدحت لاشين نائب رئيس مجلس الدولة المستشار القانونى للهيئة الوطنية للصحافة و عدد من رؤساء مجالس إدارة ورؤساء تحرير الصحف القومية فى أخر أيامه، للوقوف على ردود أفعال الزائرين والشركات والمؤسسات والقطاعات العارضة، وسط إشادة من العارضين بتكامل فرق العمل المشاركة في التنظيم والمتابعة اليومية للمعرض.
كما عقد المهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس اللجنة العليا للمعرض اجتماعا مع أعضاء اللجنة واللجنان التابعة لها ومجموعات فرق العمل التي ساهمت في الإعداد الجيد للمعرض والاستعداد لفعالياته وتنظيمه وتوفير كافة التسهيلات والتيسيرات للعارضين والمواطنين المترددين على المعرض
وأكد الشوربجي-خلال لقائه اللجان المنظمة للمعرض- على أن أهم ما لمسه خلال متابعته للمعرض أنه نجح فى دعم المنتج المصري وتقديم صورة مشرقة عن الصناعة الوطنية، بالإضافة لحالة التجاوب الكبيرة التي يبديها المترددون مع المستهدف الرئيسي للمعرض باعتباره يهدف لدعم الأهداف الوطنية والإستراتيجية للدولة، وليس مجرد معرض تسويقي، يستهدف الربحية والتسوق.
أضاف أن المعرض أسهم في استعراض وتسليط  الضوء على ما تشهده مصر من إنجازات أقرب إلى الإعجاز وتفوق توقعات الجميع وتعكس تطلعاتهم وثقتهم في أن مصر تسير في الطريق الصحيح كما أنه أسهم في اكتشاف نقاط التميز التي يتمتع بها المنتج المصري واستشراف المستقبل الذي يفتح عوالم جديدة للمنتجين المصريين في مختلف المجالات والقطاعات سواء في تلبية احتياجات السوق المصري أو التصدير للأسواق العربية والإفريقية والعالمية..
ووجه الشوربجي الشكر لفرق العمل واللجان المختصة التي قامت بتحمل مسئوليات التنظيم، وتضم كوادر على أعلى مستوى من الهيئة الوطنية للصحافة والمؤسسات الصحفية الثلاث الأهرام وأخبار اليوم والجمهورية، وقال إنهم نجحوا في التغلب على الصعاب والتحديات، من أجل إبراز وتسليط الضوء على ما حققته القلاع الصناعية المصرية، وهو الأمر الذي جعل المعرض يخرج بصورة جعلته عنوانا للدولة التي وضعت الصناعة والإنتاج في مقدمة أولوياتها  وجعلت من  مصلحة الوطن والمواطن هدفا لا بديل عنه وقدمت العديد من الحوافز المباشرة وغير المباشرة لدعم الصناع والمنتجين.
وأعرب عن سعادته وجميع العاملين بالهيئة الوطنية للصحافة التي أشرفت على تنظيم المعرض ونظمته مؤسسات الأهرام وأخبار اليوم والجمهورية بردود أفعال المترددين على مختلف أجنحة المعرض وما لمسوه من تنوع في المعروضات وما يترتبط بذلك من تخفيضات وعروض، وأيضا العارضين تجاه حرص المعرض على استعراض وإلقاء الضوء على ما شهدته السنوات الثماني الأخيرة من إنجازات صناعية وإنتاجية، وما حققته من طفرة غير مسبوقة في مختلف القطاعات الإنتاجية، لا سيما وأن هذه الطفرة جعلت الصناعة والإنتاج قاطرة التتنمية الاقتصادية، وأحد أهم دعائم تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي".
وقال الشوربجي إنه سوف يتم الإعداد للدورة المقبلة من المعرض من الآن وأن الخبرة الي اكتسبتها فرق العمل ستسهم في تحقيق المزيد من النجاح وأضاف: "من دواعي سروري التأكيد على أن معرض "صناعة بلدنا" سوف يكون منصة متكاملة وسنوية لإلقاء الضوء على ما تشهده مصر من إنجازات تفوق توقعات الجميع وتعكس تطلعاتهم وثقتهم في أن مصر تسير في الطريق الصحيحب عد أن نجحت الدورة الأولى من المعرض في أن تجعل  أيامه حافلة باستعراض وإلقاء الضوء على ما شهدته السنوات الثماني الأخيرة من إنجازات صناعية وإنتاجية، وما حققته من طفرة غير مسبوقة في مختلف القطاعات الإنتاجية.. وهذه الطفرة جعلت الصناعة والإنتاج قاطرة التتنمية الاقتصادية"
وكان المعرض قد انطلق فى الثالث من يوليو الجارى تزامنا مع احتفالات مصر بذكرى ثورة 30يونيو المجيدة، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وحضره وزراء قطاع الأعمال العام، والمالية، والتنمية المحلية، والزراعة واستصلاح الأراضى، والشباب والرياضة،  ورئيس الهيئة العربية للتصنيع، ونائب سفير سلطنة عمان، والملحق التجاري السعودي بالقاهرة. إضافة إلى عدد من رؤساء القطاعات والمؤسسسات، ولفيف من كبار رجال الدولة ورجال الأعمال والمستثمرين.





اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة