مرسيدس تعلن تفاصيل أكبر نقلة في تاريخ سياراتها

مرسيدس بنز

30 يونيو 2022

اتفقت مجموعة مرسيدس-بنز الألمانية للسيارات مع ممثلي العاملين على خطة للتحول إلى إنتاج سيارات كهربائية.

وأعلنت المجموعة في شتوتجارت، بعد مفاوضات استمرت على مدار أسابيع أن مصنع مدينة راشتات سيظل مركزا مختصا بإنتاج السيارات المدمجة.

يذكر أن هذا المصنع ينتج حتى الآن موديلات من بينها السيارة ايه كلاس والسيارة بي كلاس.

واعتبارا من عام 2024، سينتج مصنعا الشركة في راشتات، وفي مدينة كيسكيمت المجرية، موديلات تعتمد على منصة كهربائية جديدة، وستقلل الشركة من عدد بدائل شاسيهات السيارات الأصغر لتصبح أربعة فقط بدلا من سبعة حاليا.

ولم تدل الشركة بمعلومات دقيقة عن مستقبل سيارتي ايه كلاس وبي كلاس، وقالت إن من السابق لأوانه تحديد موديلات بعينها.

كانت تكهنات حول وقف إنتاج الفئتين ايه كلاس وبي كلاس أثارت تخوفات لدى العاملين أيضا.

وكانت مرسيدس أنتجت من هاتين الفئتين معا نحو 323 ألف موديل في العام الماضي.

وتعتمد مرسيدس حاليا بشكل أساسي على سيارات ليموزين فارهة باهظة وثقيلة في زيادة دخلها.

من جانبه، قال مدير الإنتاج في مرسيدس يورج بورتسر إنه تم تأمين مقرات لنظام الإنتاج الجديد في الأعوام المقبلة، وقال رئيس مجلس العاملين ارجون لومالي إن الاتفاق يعد بمثابة أخبار سارة ولاسيما للعاملين.

وأضاف لومالي:" عن طريق الاستثمارات في نظام الإنتاج الجديد سنتمكن من جعل إنتاج سيارات الهندسة الكهربائية الجديدة يتم في مقرات ألمانية" مشيرا إلى أن هذا سيسهم في الاستفادة من الطاقة الإنتاجية لهذه المقرات.

وأوضح لومالي أنه سيتم استثمار أكثر من ملياري يورو في مصانع أوروبية بحلول عام 2026.

وهناك اتفاقات أيضا بخصوص مصانع أخرى حيث سيظل مصنع مدينة زيندلفينجن الذي ينتج السيارة إس كلاس، مركز الاختصاص لأعلى الفئات، كما سيتم إنتاج موديل يعتمد على منصة جديدة في مصنع الشركة في مدينة بريمن الذي ينتج حاليا موديلات من بينها السيارة سي كلاس.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة