ارتفاع الفائدة يزيد من أوجاع سوق السيارات .. هل أصبح امتلاك سيارة صفحة فى التاريخ؟

ارتفاع الفائدة يزيد من أوجاع سوق السيارات

محمد الهادي 28 يونيو 2022

تسببت الفائدة المرتفعة في إحجام قطاع من الراغبين في اقتناء سيارة عبر التقسيط أو التمويل البنكي، رغم رفع بعض البنوك سقف التمويل الخاص باقتناء المركبات الملاكي إلى مليون جنيه.

تتراوح الفائدة الخاصة بالسيارات في البنوك حاليا بين 14 و22% على حسب سنوات القرض، وترتفع في شركات التمويل الاستهلاكي بنسب أعلى خاصة الشركات التي تستهدف التمويل بمبالغ كبيرة.

تحاول البنوك حاليا إغراء العملاء من أجل تنشيط قطاع التجزئة المصرفية، ووضعت بعضها برامج خاصة لشراء السيارات مرتفعة الثمن مثل بورش، ليكزس، أستون مارتن" بمبالغ تصل إلى 3 ملايين جنيه ومد فترة السداد حتى 8 سنوات.

وقامت بعض البنوك أيضًا بالتخلي عن دستور أساسي في التعامل مع السيارات يتعلق بحظر البيع حال وجود ضامن، وتقليل المستندات المطلوبة للحد الأدنى من أجل تشجيع العملاء المترددين.

وقال مصدر مسئول بأحد البنوك الكبرى إن الارتفاعات الكبيرة في أسعار السيارات تسببت في تراجع قروض السيارات ضمن قطاع التجزئة المصرفية بالقطاع المصرفي.

وأضاف أن الأمر يظهر أكثر في الفئات التي تشترط البنوك أن تدفع ما بين 40 و50% من قيمة السيارة على أن يتم التمويل المصرفي للنسبة المتبقية.

وتختلف شروط الحصول على قرض سيارة من بنك إلى أخر من حيث نسبة الفائدة وقيمة القرض ووظيفة العميل وعمره.

وشهد عام 2021 الماضي نموا كبيرا في محفظة قروض السيارات  في البنوك، وفي بنك التعمير والإسكان بلغت قروض السيارات المنفذة العام الماضي 340 مليون جنيه مقارنة بـ 267 مليون جنيه العام السابق، بينما قفزت محفظة قروض السيارات الإجمالية التراكمية بنسبة 80%.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة