اليابان تحاول الهروب من أخطر مشكلة تواجه صناعة السيارات بمشروع قيمته 3.6 مليار دولار

.

د ب أ) 19 يونيو 2022

 أعلن وزير الصناعة الياباني، أن الحكومة سوف تخصص ما يصل إلى 476 مليار ين (6ر3مليار دولار) لفرع تابع لشركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية (تي إس إم سي) لتمويل البناء الجاري لمصنع في جنوب غربي البلاد.

وقال الوزير كويشي هاجيودا، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إنه في محاولة لتأمين إمدادات مستقرة من الرقائق، دعمت الحكومة خطة الهيئة اليابانية لتصنيع أشباه الموصلات المتقدمة، وهى مشروع مشترك بين "تي إس إم سي" وشركتي "سوني" لحلول أشباه الموصلات و"دينسو" لقطع غيار السيارات، لبناء المصنع في مقاطعة كوماموتو، بحسب وكالة أنباء كيودو اليابانية.

ووسط نقص عالمي في الرقائق، تهدف اليابان إلى تحسين الأمن الاقتصادي للبلاد من خلال دعم الشركة التابعة لأكبر شركة مصنعة لأشباه الموصلات في العالم.

ومن المستهدف أن يتم في عام 2024 ، تشغيل المصنع البالغ تكاليفه 6ر8مليار دولار باستثمارات من شركات تي إس إم سي وسوني ودينسو ، وهى شركة يابانية كبرى لقطع غيار السيارات.

يشار إلى أن عمليات الإغلاق للتصدي لجائحة كورونا أثرت بشدة على صناعة الرقائق مما أجبر شركات التكنولوجيا وصناعة السيارات على تقييد الإنتاج وحتى تعليقه.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

"لخبطة" كوارث سوق السيارات

الأكثر قراءة