الان حان وقت مراجعه الحسابات !!

هشام الزينى, 16 مايو 2022

فعلها اشباه التجارفى سوق السيارات أسعار غريبة نتابعها جميعا على صفحات التواصل الاجتماعى فى مصر لسيارات كسرالزيرو .

 نحن جميعا مع الاجراءات التى تتخذها الدولة     المصرية من قرارات تصل لدرجه الصعوبة فالظرف العالمى استثنائى بكل المعاييروعلينا جميعا ان نتفهم ذلك بالتكاتف والتراحم بيننا وليس بالاستغلال كما نجده متجسدا امامنا فى الفترة الماضية فى سوق السيارات وأسواق تجارية أخرى حتى أصحاب الساحات التى يتم فيها توقفالسيارات فى الشوارع .. سعرالساعه زاد بنسبه 50%. الغريب أن هناك فئة يطلق عليها اشباة التجارفى السوق المصرية للسيارات هؤلاء هم أول ناس يتواجدوا أمام ابواب التوكيلات لحجز السيارات بعد أن يصل إلى أ سماعهم من صبيانهم  أن الوكيل الفلانى سوف يفتح باب الحجز  لسيارته التى يترقبها العملاء . هؤلاء فئة ليست بالقليلة فى السوق وأعدادها كبير. المهم هؤلاء يقومون بالحجز وبالطيع يحجبون الفرصة أمام العملاء الحقيقين وما أن يغلق الباب الخاص بالحجز لم يجد العملاء أمامهم أيه فرصة للشراء إلى هنا والموضوع  ليس خطيرا ولكن الخطورة فيما يحدث بعد ذلك !!

هؤلاء اشباه التجار من الذين لا يملكون محلا مرخصا أو سجلا تجاريا يعرضون على صفحاتهم على وسائل التواصل الاجتماعى أو المواقع المتخصصة السيارات عن أنهم يبيعون سيارة ماركة كذا بالورق  الخاص بها ولم يتم ترخيصها بعد  وبمبلغ كذا طبعا أعلى بمبالغ أعلى من المعلن عنها لدى وكيلها أو الموزع المعتمد هذه فئه  تعلن عن نفسها فى وسائل التواصل الاجتماعى أما الفئه الثانية فهى لتجارصغاريشترون هذه السيارات من اشباة التجار وقومون بترخيصها ويبيعونها تحت مسمى كسرزيرو يعنى من 200 ل 300 كيلو متر وبربحيه وسعرلايمكن تصديقة فى ظل أزمة عدم وجود سيارات فى سوق السيارات فى مصروالتى من المتوقع أن تزداد أكثرالايام القليلة المقبلة . أيها السادة أرحموا الناس من الذين يحتاجون سيارات بالفعل لاسباب قهرية

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

"لخبطة" كوارث سوق السيارات

الأكثر قراءة