هل ترفع اشتراطات "الأير باج" و"الصيانة" الجديدة أسعار السيارات الواردة لمصر؟

هل ترفع اشتراطات الأير باج و الصيانة الجديدة أسعار السيارات الموردة لمصر؟

محمد الهادي 16 مايو 2022

لا تزال اشتراطات الإفراج عن سيارات الركوب من الفئة M1 الواردة للاتجار حتى 7 مقاعد بخلاف السائق تثير تساؤلات في السوق المحلية، بعد موافقة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة على الافراج استثنائيًا عن نحو 18 ألف سيارة سبق شحنها قبل صدور القرار وتكدست بالجمارك أخيرًا بصورة استثنائية. 

كانت وزيرة التجارة والصناعة قد اشترطت وجود مراكز صيانة معتمدة طبقاً للتوزيع الجغرافي تتناسب طاقاتها الاستيعابية للخدمة مع عدد المركبات المباعة سنوياً بالسوق المحلي، وتوافر قطع الغيار الأساسية ذات الصلة بجداول الصيانة الصادرة من الشركات المنتجة بحيث تغطى بحد أدنى نسبة 15% من عدد المركبات، وكذا احتواء المركبة على عدد 2 وسادة هوائية "أيرباج" على الأقل.

تتعلق المشكلة في الذين حجزوا سيارات لا تنطبق عليها المواصفات ودفعوا جزء من ثمن السيارة فقط "مُقدم حجز" خاصة أن الاشتراطات الجديدة، من المتوقع أن ترفع سعر السيارة النهائية عن المبلغ المتعاقد عليه.

على سبيل المثال، فإن إضافة وسادة هوائية إضافية كلف شركة سوزوكي ماروتي في الهند نحو 7 آلاف روبية، ورفع مع بعض التعديلات الأخرى سعر البيع النهائي لبعض الماركات صغيرة الحجم منخفضة السعر في السوق المحلية مثل "ألتو" بنحو 14 الف روبية (الروبية تعادل نحو 0.25 قرشًا).

وبوجه عام، فإن إضافة كيس هوائي بجانب السائق في السيارات الأوروبية والأمريكية يتكلف ما  بين 250 دولارًا (4700 جنيه) إلى 800 دولار (15 ألف جنيه) في الأجزاء وحدها، اعتمادًا على نوع السيارة التي تقودها.

من المقرر أن يتم إضافة التكلفة الإضافية على الحاجزين حال عدم دفعهم سعر السيارة كاملة بالنسبة للسيارات التي تم الإفراج عنها أخيرا أو التعاقدات المستقبلية.

ومن المتوقع أن يصل حجم سوق الوسائد الهوائية عالميًا إلى 12.04 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2029 مع تنامي استخدامها كاشتراط أساسي للسيارات، والوسادة الهوائية هي وسادة ناعمة لحماية السائق حالة وقوع حادث ويمكن أن تنتفخ في أقل من عُشر ثانية لحماية الركاب من قوى الاصطدام المباشر.

كانت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، قد كشفت عن أسباب وضعها شروط جديدة للإفراج عن السيارات الواردة من الخارج بغرض الاتجار حتى 7 مقاعد، التي تتضمن وجود 2 وسادة هوائية على الأقل مع مراعاة التوزيع الجغرافى لمراكز الصيانة وخدمات ما بعد البيع لتتناسب مع الوحدات المبيعة، بالإضافة إلى تغطية %15 من قطع الغيار داخل مراكز الوكلاء للطرازات المستوردة بحد أدنى 10 قطع للسيارة الواحدة.

وقالت جامع، في مداخلة مع برنامج عربيتي الذي يقدمه الإعلامي هشام الزيني على راديو مصر، إن القرار كان يمس المواطن ويمس أصحاب السيارات والمستوردين وكان الغرض منه توفير أقصي درجات الأمان للمواطن منهاـ بجانب حفظ حقوقه في الحصول على سيارة يوجد لها قطع غيار بعدما تبين وجود نقص في بعضها بجانب توافر مراكز الصيانة.

وأضافت أنه بعد صدور القرار كانت هناك بعض اللوطات التى تم الاتفاق عليها وتم البدء في شحنها علاوة على تزامنه مع قرارات فتح الاعتمادات المستندية وإجراءات جديدة سببت تكدسًا للسيارات، لكنها أضافت أنه بمجرد علمها بحدوث ذلك التكدس أصدرت قرارات حرصًا على المواطن الذي حجز سيارته وكذلك حفاظا على حقوق المستوردين.

وأوضحت أنه تم الإفراج الفوري عن السيارات التي تم تسجيلها بالفعل على منظومة التسجيل المسبق للمشحونات ACI وحصلت على رقم تعريفي ACID بعد قيام مصلحة الرقابة الصناعية بالتأكد من استيفاء السيارات المشار اليها للقرار الوزاري رقم 9 لسنة 2022 بشأن اشتراطات الإفراج عن سيارات الركوب الواردة للاتجار حتى 7 مقاعد بخلاف السائق، وكذا قيام الشركات المستوردة بسداد كامل قيمة السيارات للشركات الموردة من الخارج، وذلك بهدف توفير السيارات المحجوزة للمستهلكين من الشركات المستوردة للسيارات.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

"لخبطة" كوارث سوق السيارات

الأكثر قراءة