قبل أن تتورط.. موعد اندثار السيارات المانيوال حول العالم

.

محمد الهادي 14 مايو 2022

سيطرت السيارات الأوتوماتيك على 87% من فئات شركات السيارات المشاركة في مبادرة إحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بإجمالي مقابل 13% فقط للمانيوال، في دلالة على مدى التحديات التي تواجه الأخيرة ومواجهتها شبح الاندثار خلال سنوات قليلة.

وتعاني فئات المانيوال من تحديات عالمية إذ تم تقديم 41 فقط من أصل 327 طرازًا جديدًا من السيارات التي تم بيعها في الولايات المتحدة في عام 2020 ، أو 13٪ ، مع ناقل حركة يدوي، وذلك انخفاض هائل عما كان عليه قبل أقل من عقد ففي عام 2011 كانت نسبة المانيوال 37٪.

يقول صانعو السيارات إن الطلب على ناقل الحركة اليدوي قد انحدر، فعلى مدار الكثير من تاريخ السيارات، كان ناقل الحركة اليدوي قياسيًا في معظم السيارات. كانت الأوتوماتيكية ميزة فاخرة ، مصممة لإراحة السائقين من المهارة والاهتمام اللازمين لتغيير التروس. يمكنهم تسهيل قيادة السيارة على التضاريس الجبلية وفي حركة المرور.

 وظل عدد من السائقين يفضلون الشعور بالسيطرة على السيارة التي يقولون إنه لا يمكن الشعور بها إلا من خلال وجود عصا تغيير السرعة اليدوية، علاوة على أنها  رخيصة الثمن وسهلة الإصلاح.

في عام 2020 ، قالت "نيسان" إنها ستتخلى عن ذراع نقل الحركة من الشاحنة نيسان فرونتير، كما أن السيارات الكهربائية ، التي لا تحتوي على محركات ، لا تتطلب ناقل حركة متعدد السرعات على الإطلاق.

تتوقع الدراسات اختفاء السيارات المانيول بحلول عام 2030.، فالسائقين الجدد يختارون بشكل متزايد الأنظمة الديجيتال،  ولأول مرة ، كانت غالبية مبيعات السيارات الجديدة في المملكة المتحدة خلال عام 2020 عبارة عن سيارات آلية مقابل نسبة 43% فقط في 2018.

تتميز ناقل الحركة الأوتوماتيكي الجديد بالذكاء الشديد حاليًا ويمكن أن يوفر قيادة أكثر سلاسة وفعالية عند دورات أقل، كما لا تحتوي المركبات الكهربائية الجديدة على تروس ما يعني أنه في عالم يتطلع إلى خفض الانبعاثات ، لن يكون للسيارة اليدوية مكان.

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة