الموقف يحتاج إعادة نظر !!

هشام الزينى, 8 مايو 2022

العيد كان فرصة لمراجعة الحسابات فى سوق السيارات لكل اللاعبين فى السوق  المصرية للسيارات .

 الجميع يعلم مدى خطورة الموقف فى سوق السيارات وأيضا حجم المسئولية الملقاة على عاتق الجميع فى ظل ظروف إستثنائية من الصعب إستيعابها عالميا بحق فى الوقت الذى نحتاج فيه إلى شفافية  كامله فى المعلومات المتاحه أمامنا للتحرك الإيجابى فى عالم السيارات والسوق , فالسوق وقدرته الاستيعابية "عدى مرحلة العنترية" فى سباق الأرقام وطريقة "على وانا أعلى فى معدلات البيع" للإعلان عن  مبيعات سيارات  بعينها  هى الأولى فى السوق المحلية .

نحن الان نحتاج إلى الشفافية العالية ولهذا كان لابد من تقرير المجمعة المصرية للتأمين الاجبارى والذى تشترك فيه شركات السيارات فى مصر من وكلاء ومستوردين وكبار الموزعين, ولهذا لابد من إعادة النظر فى كيان كبير تربينا على تواجدة بل أن الوضع الحالى فى سوق السيارات بل والمستقبل والمشروعات القومية الخاصة بالسيارات الكهربائية  والصناعة والتصدير للخارج من أجل المساهمة فى الدخل القومى .

أيها السادة إن دور رابطة مصنعى السيارات فى مصر لابد من إعادة تشكيله من جديد بعد خلو منصب الرئيس والنائب منذ سنوات ولم يعد يسمع أى متابع للرابطة إلا من خلال تصريحات السيد خالد سعد أمين عام رابطة مصنعى السيارات فقط ؟

أيها السادة:تابعت تصريحات السيد خالد سعد لبوابة "الاهرام أوتو " عن إعادة التشكيل للرابطة فى ظل متغيرات الاستراتيجية الخاصة بمستقبل الصناعة فى مصر وإقبالنا على عصر السيارات الكهربائية وضرورة دخول عناصر شبابية جديدة فى عالم الصناعة ومدراء التسويق فى شركات السيارات وهم أصحاب فكر ورؤية جديدة نحتاجها جميعا وهذا ما يجب التركيز عليه إذا أردنا بقاء كيان "أميك" الذى يحتاج إلى إنتخابات جديدة بفكر جديد ,فالكوادر الموجودة فيه الان –مع كامل الاحترام لتاريخها – يحتاج الكيان للتدعيم بالدماء الشابة وإلا سنكون أمام كيان أصابه الوهن وسيكون ذكرى لبنيان عملاق اسسه العظيم توفيق شوشة فى مصر.

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة