مستقبل وظائف السيارات.. انتهاء عصر التجميع التقليدي.. مهن بـ 1.8 مليون جنيه سنويًا

.

محمد الهادي 8 مايو 2022

ينذر انتشار السيارات الكهربائية عالميا باختفاء قطاع كبير من الوظائف وزيادة الإقبال على عدد آخر في تخصصات الصناعة والتجميع والصيانة ليس فقط على المستوى المحلي ولكن على الصعيد الدولي برواتب قياسية.

ارتفع الطلب على مهندسي الميكانيكا والسيارات المعنيين بصناعة السيارات الكهربائية، حاليًا، ليصل متوسط الراتب إلى 100 ألف دولار سنويًا (1.8 مليون جنيه)، وهو راتب يتوقع تزايده مستقبلاً مع تنامي صناعة السيارات عالميا وعزم الشركات التحول إليها.
من المتوقع أن يزداد الطلب على المهندسين الكهربائيين بشكل كبير خلال العقد المقبل، حيث تتحول صناعة السيارات من السيارات التي تعمل بالبنزين إلى السيارات الكهربائية ، وتوظف مصانع السيارات الآن بالفعل مهندسين كهربائيين، ولكن من الآن فصاعدًا ستتطلب تصميمات البطاريات والدفع الكهربائي مواهب إضافية.
الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن هربرت ديس قال منذ عامين ونصف إن المركبات الكهربائية ستتطلب عمالة أقل بنسبة 30 ٪ من مواقد البنزين، ما يعني أن العاملين بالسيارات التقليدية عليهم تغيير حياتهم الوظيفية من أجل ضمان الفرصة. 
خبراء التصنيع يقولون إن المحركات تتطلب أجزاء معدنية كبيرة ومتعددة وعمالة أكثر بكثير من المحركات الكهربائية والبطاريات التي تتطلب عمالة أقل ومصانع أصغر أو بمعنى آخر السيارة الكهربائية تحتاج إلى  20٪ من عمالة السيارات التقليدية.
رنا أبوهاشم ، مهندسة كيميائية شابة نشأت بالقرب من لوردستاون في يونجستاون ، كانت تعمل في شركة Goodyear Tire and Rubber في أوكلاهوما وتم الاستغناء عنا قثبل ان تعود لوظيفة تتعلق بقطاع السيارات لم تكن موجودة منذ ستة أشهر
قلة من التخصصات حاليًا لديهم خبرة في صنع خلايا البطارية، ما دفع جنرال موتورز  للتعاون مع جامعة ولاية يونجستاون بولاية أوهايو  للبحث عن عمال جدد وتدريبهم. سيكون معظمهم موظفين أصغر سناً وقد لا يكون لديهم شهادات جامعية ، لكن لديهم بعض مهارات الكمبيوتر والتحليل، لا حاجة للعمل البدني ومن المرجح أن يصل أجر العامل في الساعة إلى 32 دولارًا.
لا تزال الجامعات المصرية غير مهتمة كثيرًا بالجانب الأكاديمي للسيارات الكهربائية فجامعة مثل كوفنتري, بريطانيا شهدت وحدها 124591 رسالة ماجستير في مجال هندسة السيارات الكهربائية.
قال الدكتور أيمن عاشور، عميد كلية الهندسة بعين شمس، إن هناك اهتمام باالسيارات الكهربائية مثل "الرالي المصري" التي تمنح المهندسين الشباب المصريين الفرصة لتحدي مهاراتهم الفنية والإبداعية في تصميم وبناء وتطوير مفهوم السيارة الكهربائية.
أضاف أن المهمة الرئيسية لهذه المسابقة في تعظيم الاستفادة من خريجي طلبة كلية الهندسة بتخصصات متعددة مع المعرفة والمهارات العملية والخبرة اللازمة في تصميم، تصنيع، تشغيل وصيانة السيارات الكهربائية.
كما تتمثل هذه الخطوة في إنشاء الموارد البشرية اللازمة لتشغيل صناعة السيارات الكهربائية في مصر، لمواكبة التقدم التكنولوجي وستكون بداية لتأثير إيجابي كبير على إستراتيجية التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030).

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة