Close ad
قبل ما تشتري.. التغييرات المتوقعة في تصميمات السيارات العامين المقبلين

.

11 ابريل 2022

تشهد تصميمات السيارات العالمية تغييرات كبيرة خلال الأعوام المقبلة لجعل السيارات أكثر جاذبية دون الإخلال في الوقت ذاته بلوائح السلامة والقيود الهندسية والمعايير الديناميكية الهوائية.

استحوذت الكشافات الأمامية المنقسمة على الجزء الأكبر من التصميمات الجديدة لتستمر في التوسع لتشمل المزيد من الطرازات خاصة "أودي" و"بي إم دابليو"، التي تدخل اللعبة في وقت واحد تقريبًا هذا العام.

تاريخ تصميم السيارات، يتضمن تكوينات لا حصر لها لوحدات الإضاءة في السيارات، بدأت بوحدات دائرية منفصلة، ثم مصابيح أمامية مرتبة أفقيًا في نماذج صعبة الحصر، ولكن أيضًا جاءت بعده مرتبة أفقيًا وعموديًا، وكلها تأتي من عصر التجارب المبكرة.

ثم انتقل الاتجاه إلى تجميع العناصر معًا كالكشافات الأمامية المنبثقة مع وحدات إضاءة ممتصة للصدمات إضافية مثبتة بشكل مرتفع، قبل دمج كل شيء في المصابيح الأمامية الفردية من جميع الأشكال والأحجام.

استمر هذا التصميم لفترة طويلة قبل أن تنفصل وظائف الإضاءة مرة أخرى في غالبية المركبات الحديثة، ليتبعها المصباح الثنائي الأمامي الذي يحدد وجه السيارة ويمنحها الخصائص الرئيسية للعلامة التجارية.

انضمت العديد من العلامات التجارية من جميع أنحاء العالم إلى اتجاه الكشافات المقسمة في العقد الماضي، باستثناء أودي وبي إم دابليو الذين وظفوها قريبًا بشكل مثير للريبة.

تميزت "أودي" بشكل المصباح الأمامي الخاص بها، وكان طراز "كيو 8" هو الأول في تشكيلته الذي يجعل الجزء السفلي من المصابيح الأمامية مختلفًا عن الجزء العلوي من خلال دمجه بصريًا مع المداخل المزيفة.

طورت أودي السيارة الكهربائية بالكامل "كيو 4 إي ترون" 2021 وكيو 5 إي ترون (2021) هذه الميزة، ويمكن رؤية معاملة مماثلة في إنتاج "كيو 6" الذي سيكون متاحًا حصريًا في الصين، رغم من أن وظيفة وحدات الإضاءة داخل المآخذ غير واضحة.

حتى هذه النقطة، كان لدى أودي رسومات إضاءة منفصلة ولكن لم يكن هناك طراز مؤهل للمصباح المنفصل، ومن المرجح أن يغير الثنائي الإنتاجيسيارة الدفع الرباعي الرياضية "كيو إي ترون 6" و"إي ترون أيه 6" سيدان في عامي 2023 و2024 على التوالي.

مثال آخر في "بي إم دابليو" التي غيرت أفكارها للمصابيح الأمامية، ونال "زد 8" (2000) استحسانًا كبيرًا، حيث أصبحت المصابيح الضبابية والمؤشرات سمة بارزة للوجه من خلال التحرك لأعلى، والمصابيح الأمامية المثبتة على الرفارف.

بينما بدأ الناس بالفعل في الجدل حول تصميم سيارات "بي إم دابليو" القادمة، تعلم شركة صناعة السيارات البافارية أن الجدل يجلب المزيد من الأموال إلى سجلاتها، وبعد كل شيء، أثبت العصر أن مبيعات النماذج المثيرة للجدل قد زادت بشكل ملحوظ عن سابقاتها الأكثر تصميمًا بمهارة.

سيلجأ مصممو "بي إم دابليو" لاختبار ميزات جديدة وجريئة، بدءًا من الجزء العلوي من المجموعة - الفئة السابعة، فوجود أكثر من وحدتين من المصابيح الأمامية في مقدمة السيارة أمر منطقي خاصة بعد ازدهار سيارات الدفع الرباعي، التي تمتاز بارتفاع غطاء المحرك الذي جعل السيارات أطول وأكثر سمكًا من أي وقت مضى.

تساعد إضافة المزيد من الميزات ذات الترتيب الرأسي في المقدمة مثل المستويات المختلفة للأضواء، ما يساعد السيارات على أن إعطاء انطباعات بأم السيارات تبدو أوسع.

في الوقت نفسه، إنها طريقة ذكية لجعل سيارات الدفع الرباعي وسيارات الكروس أوفر تبدو رياضية ومغامرة على حد سواء، حيث تشتهر كل من المركبات على الطرق الوعرة وسيارات الرالي بوجود مصابيح إضافية مثبتة في المقدمة.

كما أن المصابيح الأمامية الرفيعة جذابة بصريًا، ولكن في معظم الأحيان لا يمكن أن تناسب جميع معدات الإضاءة الضرورية المطلوبة من سيارة حديثة بطريقة فعالة من حيث التكلفة ما يجعل فصل العوارض الرئيسية/ العالية في أماكن مختلفةطريقة المصمم لتلبية كلا الحاجتين.

المصابيح الأمامية المنقسمة موجودة لتبقى، واستنادًا إلى الطرز القادمة من كل من "أودي" و"بي إم دابليو" ستكون تلك المصابيح المعيار الجديد في قطاع السيارات الكهربائية الفاخرة على الأقل خلال الفترة المتبقية من هذا العقد.

بالنسبة للذين يفضلون تصميم المصابيح الأمامية الأكثر تقليدية، هناك مرسيدس بنز التي يبدو أنها تركز أكثر على الصورة الكلاسيكية الديناميكية الهوائية للحصول على مظهر مميز، وبدرجة أقل على ميزات التصميم الفردية.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة