بتشرب قهوة وسجائر كتير.. طبية نفسية تقدم روشتة السعادة في رمضان لمنع الحوادث والشجار على الطريق

.

8 ابريل 2022

القيادة في نهار رمضان خاصة في ساعات الذروة مسألة عصيبة على كثير منا خاصة المعتادين على شرب الكافيين والسجائر بشراهة، حيث تجد تصرفات عصبية تجاه أخطاء الأخرين قد يكون بعضها لا إرادي وغير محسوب مما يهدد بوقوع حادث أو مشاجرة لاقدر الله.

الأستاذة الدكتورة صفاء العراقي استاذة الطب النفسي، قالت في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن مايجري هو أعراض انسحابية للمواد التي اعتاد عليها الجسم بشكل دوري سواء كان الشاي أو القهوة أو السجائر أو الشيشة أو حتى السجائر الإلكترونية لاحوائها على النيكوتين، حيث نشعر بقلة التركيز ومزاج «مقريف» صداع ووجع في أنحاء الجسم.

وأضافت أن هذه الأعراض لا تستمر طويلا حيث تبدأ حدتها تتراجع مع الوقت، فإذا كنت عازم على الإقلاع عن هذه العادات فرمضان فرصة ممتازة.

وأشارت إلى أول وسيلة للتغلب على المشكلات الناتجة عن تلك الأعراض أن تعرف سببها وأن تكون متأكد وأنت تقود السيارة هو أعراض انسحابية للسجائر والكافين وليس أي شيء أخر وبالتالي ستقدر الموقف بشكل أفضل.

أما الوسيلة الثانية هي أخد فنجان قهوة مع قطعة من الشيكولاتة بعد السحور، مؤكدة أن هذه الوصفة ستظل في جسمك نحو 12 ساعة أي حتى 3 عصرا.

وتابعت أن هناك أشياء تحسن من امتصاص الكافيين في الدم مثل الجزر والكرافس فاحرص على تناولها في الإفطار والسحور.

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة