جمال بيومي: الممارسات البيروقراطية وجشع التجار وراء عدم إحساس المصريين بـ«زيرو جمارك على السيارات»

السفير جمال بيومي

21 يناير 2022

قال السفير جمال بيومي أمين عام اتفاقية الشراكة الأوروبية، إن الاتفاقية أثبتت نجاحا كبيرا بعد 3 سنوات من تطبيقها بشكل كامل في مصر، حيث تضاعفت صادرات مصر إلى الاتحاد الأوروبي بنحو 4 مرات، وهو ما ظهر بشكل واضح بإعلان وزيرة التجارة والصناعة نفين جامع وصل صادرات مصر إلى تحو 36 مليار دولار وهو رقم غير مسبوق.

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن سوق السيارات كان لها وضع غريب، حيث لم يظهر في الشارع السيارات الأوروبية ذات الجودة العالية رغم تمتعها بـ«زيرو جمارك» مقابل السيارات الأسيوية التي تدفع أكثر من 40% من قيمتها جمرك.

وأشار إلى أن هناك سببان أساسيان لهذا الوضع، الأول هو الممارسات البيروقراطية في الجمارك ووضع العراقيل، مثل اشتراط قدوم السيارة من الاتحاد الأوروبي مباشرة، رغم أن الاتفاقية تتحدث عن المنشأ الأوروبي، أي أن سيارة مثلا في دبي وتحمل أوراق منشأها الأوروبي فكان يجب أن تدخل بلا جمارك.

أما السبب الثاني هو ممارسات التجار برفع الأسعار بالسوق بحجة «الحفاظ على مكانة السيارة بالسوق» ورفع سعرها، إضافة إلى أن بعض مجمعي السيارات الأوروبية في مصر، وجدوا أن قدوم السيارة مجمعة من الخارج بزيرو جمارك سيضر بأسعار بيعهم في السوق وبالتالي سعوا إلى ضرب الفكرة.    

وطالب السفير بيومي وزيرة التجارة والصناعة بإعادة دراسة هذا الملف جيدا وعلاج نقاط الخلل فيه حتى يشعر المواطن بالثمار الحقيقية لهذه الاتفاقية عليه.

وقال إن السوق المصري لا يستوعب أكثر من 120 ألف سيارة، لكن مصر تمتلك العديد من الاتفاقيات الإقليمية والقارية تستطيع من خلال التصدير بوضع تنافسي لصالح مصر، وهي النقطة التي استغلتها المغرب بتصدير رينو للمنطقة.

وأضاف أن السوق المصري في غاية الاضطراب، حيث أن نجد نفس السيارة بأكثر من سعر وقد يصل الفارق لأكثر من 100 ألف جنيه، مطالبا جهاز حماية المستهلك والرقابة على الجودة بالتدخل لوضع حد لهذه الفوضى- بحسب تعبيره.

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة