حارة ايه...انت فاكر نفسك فى اليابان ؟!

منصور أبو العزم, 30 ديسمبر 2021

دفع سائق السيارة التى تمرق بجوار سيارتى بتهور شديد محاولا تجاوز الحارة المرورية التى اقود فيها سيارتى ودون ان يعطى اشارة على انه سوف ينعطف الى نفس الحارة المرورية ، فما كان منى الا ان اقتربت من سيارته وقلت له ان صناع السيارات الاجانب اخترعوا ما يطلق عليه الاشارة حتى يعرف قادة السيارات الاخرى الوجهة التى يعتزم الانعطاف اليها ، وكان يقود سيارة حديثة وكبيرة ، واعتذر بكل ادب وقال انه سوف يستخدم الاشارات فى المرات القادمة ..وهو سلوك نادر من انسان محترم لان الغالبية ترد ببجاحة بل ان بعضهم قد يتعمد استفزازك من خلال حركات متهورة بالسيارة  !

ويثير دهشتى قادة سيارات يطوون المرآة الجانبية خاصة على الجانب اليمين ، وعندما سألت احدهم قال انها تكون دائما عرضة للاحتكاك والكسر من جانب سائقى السيارات الذى يمرون من الجانب اليمين ، قلت له وكيف ترى الجانب الايمن قال من مرآة الصالون !!

وبالرغم من ان الدولة تنفق مبالغ كبيرة فى تنظيم وتوسعة الشوارع وتخطيط الحارات المرورية الا ان اغلب قادة السيارات فى مصر لايلتزمون بالحارات المرورية وربما لايعرف بعضهم ماذا تعنى ، وعلى سبيل المثال ، ففى احدى المرات انعطف قائد سيارة فجأة امامى فى الحارة المرورية التى التزم بها ودون ان يعطينى لا الفرصة ولا الاشارة حتى اعرف ماذا يريد ان يفعل ، وتفاديت الاصطدام بسيارته باعجوبة ،  وعندها سارعت بسيارتى واصررت ان اقول له ان الحارة المرورية فى هذة المنطقة تعنى عدم تجاوزها لان ذلك خطر كبير  ، فما كان منه الا ان قال : حارة ايه يا ...انت فاكر نفسك فى اليابان !! ولماذا لانكون فى رقى اليابانيين فى قيادة السيارات ، وغيرها حفاظا على ارواحنا وارواح الاخرين

والحقيقة ان ثقافة اليابانيين فى قيادة السيارات راقية لدرجة مستفزة ، وفيما يتعلق بالحارة المرورية فان قائد السيارة لايمكن ان ينعطف الى حارة مرورية اخرى الا بعد ينظر فى المرآة ليرى ما اذا كان ممكنا ثم يعطى اشارة على الجهة التى سوف ينعطف اليها وينتظر حتى يعطيه قائد السيارة فى نفس الحارة نور عالى مرة واحدة ، بعدها يستطيع الانتقال بامان الى الحارة التى يريدها ...وبالرغم من اننا ركبنا سيارات حديثة وفاخرة الا سلوكيات القيادة فى مصر مازالت من اخطر السلوكيات التى تقود الى كوارث مرورية وحوادث مميتة 

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة