مأزق الكبار امام« تويوتا بيلتا »فى مصر

هشام الزينى 28 نوفمبر 2021

هل كانت سوق السيارات المصرية تحتاج إلى رئة جديدة تتنفس منها بعيدا عن جو فساد  "الاوفر برايس" ونقص "الرقائق الاليكترونية" ونغمه نقص المعروض وغلاء السيارت المستعملة المصاحب لغلاء السيارات "الزيرو " ؟ أسئلة أجابت عنها تويوتا الخميس الماضى بطرحها لسياراتها الجديدة "بيلتا "لن أتحدث عن مواصفاتها فالجميع عرف  سواء من وسائل الاعلام أو بالمشاهدة اللحظية من خلال  بوابه "الاهرام اوتو"  وعلى صفحات ملحق "سيارات الاهرام "أو حتى بالذهاب إلى معارض تويوتا المعروفة أو من خلال معارض الموزعين المعتمدين للتوكيل ذاته .

 الحكاية ببساطة أن تويوتا العالمية وقعت شراكة مع شركة سوزوكى عام 2019 ومن هنا ولدت الرئة الجديدة  التى زرعتها تويوتا فى سوق السيارات كيف ؟

الحكاية ببساطة شديدة أن أحمد منصف الرئيس التنفيذى لتويوتا وفريقة وضعوا سعرا لهذه السيارة لا يقاوم ومن الصعب أن يجارية أحد فى سوق السيارات ليكتب السوق أن "تويوتا" طرحت سيارة فى الوقت الصعب بهذا السعر غير المتوقع . إسمحوا لى ان احكى حكاية بسيطة اثناء حضورى الاحتفال وكنا نجلس فى المكان المخصص للاعلاميين وقبل الاحتفال قال زميلى الاستاذ هلال عويس  من يتوقع السعر له جائزة مالية وراح الجميع يتوقع ويقول السعر المتوقع من خلال وجهه نظرة للسيارة . الجميع وضع فى تقديراته أن علامة "تويوتا" لها قيمتها التى تعلو فوق جميع العلامات التجارية كما أن ما يشهد به اليابانيين وعملاء تويوتا لمراكز خدمه تويوتا يجعلها فى مرتبة سعرية تساوى ما تقدمة من خدمات وأيضا من قيمة للعلامة ذاتها بالاضافة إلى إمكاناتها خاصة فى الفئة الثانية . وجاءت المفاجأة التسعيرية للسيارة للجميع تحت التوقعات وكأن تويوتا قررت أن تكون هى الرئة الجديدة للسوق المصرية فى الزمن الصعب فى مصر خاصة عندما تجد ان هذه السيارة سعرها من الصعب ان يجارية احد فعلا فى السوق حتى السيارات المستعملة!! .

إن ما حدث  السوق المصرية للسيارات فى نوفمبر سوف يستمر أثاره  للعام المقبل فى سوق السيارات . خلص الكلام

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة