مدير مجموعة نيسان يجيب: لماذا اختارت الشركة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس؟

تعرف كيف اشاد مدير مجموعة نيسان بالعمل في مصر

سماح الجمال, 28 اكتوبر 2021

استعرض «مايك ويتفيلد» المدير العام لمجموعة «نيسان للسيارات-إفريقيا ومصر» ورئيس مؤسسة مصنعي السيارات بالقارة الإفريقية عن مشروع الرورو ولماذا تم اختيار المنطقة الاقتصاديه لقناة السويس.

وقال إن المستثمر يبحث عن السوق الإقليمي والعالمي وجهته في الاستثمار فضلاً عن الموقع الجغرافي المميز الذي يتناسب مع مشروعه والسوق المستهلك، وكذلك التيسيرات التي تقدمها المنطقة الاقتصادية وقد تم اختيار المنطقة بسبب موقعها الفريد ،خاصة شرق بورسعيد التي تتميز بمقومات عديدة على شرق المتوسط.

جاء ذلك خلال بدء إنطلاق  فاعليات المنطقه الاقتصادية لقناة السويس بمعرض إكسبو دبي 2020 صباح اليوم الخميس.

 

، و استعرض خلالها المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس الفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية وآخر تطورات المشاريع بالمنطقة خلال أخر عامين، والخطط المستهدفة للهيئة خلال الفترة المقبلة.

واستهل المهندس يحيى زكي كلمته خلال بداية الفعاليات التي حملت اسم "طريق متكامل ووجهة واحدة"، بالتأكيد على جاذبية المناخ الاستثماري في مصر ، وعلى مكانتها الرائدة في أفريقيا  والشرق الأوسط، وذلك بحضور لفيف من المستثمرين من حول العالم.

وقال المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، إن مصر استطاعت خلق مناخ جاذب للاستثمار، وتمتلك عدد من المقاومات التي تؤهلها لهذه المكانة، وعلى رأسها أنها صاحبة أعلى ناتج محلي إجمالي في أفريقيا والبالغ ما يقترب 350 مليار دولار حالياً، فضلاً عن تحقيق معدل نمو في الاقتصاد المصري بلغ 2.8 % خلال 2020_2021 رغم الجائحة، فضلاً عن كونها  أكبر سوق استهلاكي في الشرق الأوسط ما يمثل إمكانات هائلة لمصنعي السلع الاستهلاكية مما يتيح للمصنعين والمستثمرين الوصول إلى قاعدة استهلاكية كبيرة. 

وأضاف زكي، أن تلك العوامل تؤهلها أن تكون مركزًا اقتصاديًا عالميًا رائدًا ووجهة مفضلة للاستثمار، مستفيدة من دور قناة السويس كمركز لوجستي عالمي وسط سلاسل التوريد الدولية، ووضع نفسها كمركز استثمار دولي ومنصة تصدير مع وصول مميز إلى إفريقيا.

وأشار إلى أن قناة السويس تغطي مساحة إجمالية قدرها 461 كيلومترًا ، بما في ذلك 4 مناطق صناعية و 6 موانئ بحرية، لتقع في قلب العام ، حيث تشهد مرور  12٪ من التجارة الدولية وأكثر من 18000 سفينة كل عام.

تتبنى هيئة المنطقة الاقتصادية بيئة أعمال صديقة للمستثمر تمثل حجر الزاوية لخطط التنمية الوطنية، َونسعى جاهدين لدعم المستثمرين الجدد، ولاسيما تقديم الدعم الكامل لمستثمرينا الحاليين تماشيا مع رؤية مصر الاستراتيجية لتعزيز التنمية الاقتصادية.

 وأكد على دور الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس في تطوير واستغلال الإمكانات الكاملة للأراضي المحيطة بالقناة، لتطوير بيئة أعمال فعالة وتنافسية  .

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة