«بورشه الألمانية»: مبيعات السيارة الكهربائية «تايكان» تتجاوز موديلات 911 لأول مرة

تايكان

د ب أ) 16 اكتوبر 2021

أعلنت شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة، الألمانية بورشه، أن مبيعات سيارتها الكهربائية بالكامل "تايكان" تجاوزت مبيعاتها من سيارات الموديل الأسطوري 911، والتي تعمل بمحرك الاحتراق الداخلي، مما يؤكد التحول المتسارع للشركة نحو إنتاج سيارات تعمل بالبطاريات.

وقالت بورشه في بيان الجمعة، أوردته وكالة بلومبرج للأنباء إن مبيعات "تايكان سيدان" تجاوزت مبيعات الموديل "إس" من شركة تسلا الأمريكية، ببضع مئات من السيارات حتى نهاية سبتمبر الماضي، حيث تم بيع 28 ألف و 640 سيارة.

وأضافت بورشه أن إجمالي طلبات التسليم لسياراتها من "تايكان سيدان" ارتفعت بنسبة 13 في المئة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021، في مؤشر على المرونة والصمود في ظل نقص توريدات أشباه الموصلات الذي أجبر العديد من الشركات المصنعة على وقف الإنتاج بشكل مؤقت.

وقال مدير المبيعات في بورشه، ديتليف فون بلاتن، في بيان إن "سجل الطلبات ممتلئ بشكل جيد ونحن متحمسون للغاية بشأن الأشهر القليلة الأخيرة من العام".

وأضاف فون بلاتن: "ومع ذلك ، لا يزال الوضع بشأن فيروس كورونا على مستوى العالم غير مستقر، حيث نواجه تحديات كبيرة بشأن توريد أشباه الموصلات".

وأضافت شركة فولكس فاجن إيه جي، التي تتبعها بورشه، نسخة أكثر اتساعا من السيارة تايكان إلى مجموعتها هذا العام.

وتتوقع فولكس فاجن أن تشكل السيارات الكهربائية أكثر من 80 في المئة من مبيعات السيارات على مستوى العالم بحلول عام 2030، في ظل إنتاج سيارات تايكان الرياضية متعددة الأغراض التي تعمل بالبطارية فقط والتي من المقرر أن تكون في صالات العرض في عام 2023.

وصمدت بورشه أمام النقص العالمي في أشباه المواصلات خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، وهو ما ساعد في ارتفاع مبيعات الشركة إلى 217 ألفا و 198 سيارة. كما حصلت المبيعات على دفعة نتيجة الطلب المتزايد في الولايات المتحدة، ثاني أكبر سوق لبورشه بعد الصين، حيث قفزت طلبات التسليم بنسبة 30 في المئة.

وحافظت سيارات بورشه من طراز كايين وماكان على مكانتهما كأفضل مبيعات العلامة التجاربة، حيث باعت كل منهما أكثر من 60 ألف سيارة.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة