أزمة كبيرة تواجه «مصنع تيسلا» في ألمانيا.. والسبب المياه

مصنع تيسلا

د ب أ 16 اكتوبر 2021

أعرب مجلس المياه في المنطقة المحيطة بمصنع "تيسلا" الجديد بالقرب من برلين عن مخاوفه بشأن إمدادات المياه المحلية إذا تم توسيع المنشأة.

وقال أندريه بيلر، رئيس جمعية "شتراوسبرج إركنر" للمياه (WSE)، إنه لا يزال من غير الواضح كيف سيتم تلبية الطلب على المياه، مشيرا إلى متطلبات شركات أخرى ذات صلة والمساكن الجديدة للموظفين.

وقد تم بالفعل توقيع عقد خاص بإمدادات المياه للمرحلة الأولى من توسعة المصنع في منطقة جرونهايده القريبة من برلين.

وقالت وزارة البيئة المحلية في ولاية براندنبورج إنها لا ترى أي حاجة جديدة للتصرف حتى الآن.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، فراوكه تسيلت: "لم نتلق أي خطط أو طلبات بعد لمراحل توسع أخرى".

وكان رئيس تسلا، إيلون ماسك، قال خلال فعالية في جرونهايده يوم 9 تشرين أول/أكتوبر الجاري إنه يريد البدء في إنتاج السيارات الكهربائية هناك بحلول ديسمبر المقبل، على أقصى التقدير، مشيرا إلى أنه ينتظر الموافقة النهائية من السلطات.

وقدرت الشركة أن استهلاك المياه في المنشأة قد يصل إلى 4ر1 مليون متر مكعب سنويا بمجرد أن يعمل المصنع بكامل طاقته لإنتاج حوالي نصف مليون سيارة سنويا.

وتقدر تسلا أنها ستحتاج إلى 2ر2 متر مكعب من الماء لكل سيارة، بما في ذلك إنتاج البطاريات المخطط لها، مؤكدة أن هذا أقل من المتوسط الذي يتطلبه الإنتاج، و​​الذي يزيد عن 3 أمتار مكعبة.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة