لماذا لم تؤثر أزمة كورونا في نقص السيارات بالخليح مثلما حدث في مصر؟

جمال فهيم

15 اكتوبر 2021

رغم عالمية أزمة نقص مكونات السيارات، إلا أن لهذه الأزمة تأثيرا كبيرا على بعض الدول فيما كان تأثيرها محدودا جدا في دول أخرى، وبنظرة بسيطة على العالم العربي نجد أن مصر من أكثر الدولة تأثرا، حيث تشهد أزمة غير مسبوقة في المعروض من السيارات بالسوق، وبالتالي ظهرت أزمة أوفر برايس كبيرة.

يقول خبير السيارات جمال فهيم، إن السبب الرئيسي في ظهور الأزمة في مصر بشكل أكبر من دول الخليج على سبيل المثال يعود إلى أمرين:

الأول: أن الشركة الأم تطلب من وكيلها في كل دولة أن يمدها بتوقعاته لحجم الطلب في السوق لمدة عام وتقديم طلبات شراء مؤكدة كل 4 أشهر، لافتا إلى أن الوكلاء طلبوا أعدادا قليلة من السيارات بسبب قلقهم من قلة الطلب جراء فترة توقف كورونا.

 

والثاني: هو اعتبار الشركات بعض الأسواق استراتيجية بسبب حجم الطلب والمبيعات والمكاسب، في حين أن أسواق أخرى أقل أهمية، وذلك ماجرى حين مقارنة السوق المصري بالسعودي على سبيل المثال.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، أن الشركة العالمية لو قررت خفض عدد السيارات الموزعة بنسبة 20%، فلا تقوم بخفض هذه النسبة في كل سوق بل من بعض الأسواق بشكل أكبر بحسب أهمية هذا السوق بالنسبة لها.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة