لعشاق السباقات :رئيس فريق «مرسيدس » يبرر تغيير مكون بمحرك سيارة هاميلتون ولا يستبعد تكرار العقوبة

هاميلتون

د ب أ 14 اكتوبر 2021

 كشف توتو فولف رئيس فريق مرسيدس المنافس في سباقات سيارات «فورمولا-1» أسباب الاضطرار لتغيير مكون بمحرك سيارة السائق البريطاني لويس هاميلتون، وهو ما أسفر عن فرض عقوبة عليه، ولم يستبعد تلقي عقوبة جديدة خلال هذا الموسم.

وكان هاميلتون قد أحرز الصدارة يوم السبت الماضي في التجارب الرسمية التأهيلية لسباق فورمولا-1 التركي، وعوقب بالتراجع عشرة مراكز لدى الانطلاق في السباق يوم الأحد الماضي نظرا لتغيير مكون بمحرك سيارته، متجاوزا بذلك عدد المرات المسموح بها خلال الموسم.

وطبقا للوائح المعمول بها، يسمح بتغيير المحرك ثلاث مرات خلال الموسم، وقد كان التغيير في سيارة هاميلتون هو الرابع خلال الموسم الجاري وهو ما أدى لمعاقبته.

وأنهى هاميلتون السباق التركي في المركز الخامس بينما توج به زميله الفنلندي فالتيري بوتاس، وتلاه الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول في المركز الثاني.

واستعاد فيرستابن صدارة الترتيب العام لفئة السائقين في بطولة العالم بفارق ست نقاط أمام هاميلتون، علما بأنه كان متأخرا بفارق نقطتين عن السائق البريطاني قبل السباق التركي.

وقال فولف إن الفريق رأى أنه ليس لديه خيار سوى تغيير وحدة الاحتراق الداخلي في سيارة هاميلتون، نظرا للمشكلات التي واجهها السائق في وقت سابق في وحدة الطاقة بالسيارة.

وأكد فولف أنه لم يكن هناك خطة بشأن توقيت القرار الذي كان ضروريا لأسباب فنية.

وقال فولف في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" اليوم الأربعاء :"كان علينا فعل ذلك. رأينا بعض البيانات الخاصة بوحدة الاحتراق الداخلي، لم تكن واعدة." 

وأضاف :"رأينا على مدار الموسم أننا واجهنا مشكلات لم نكن نعرف تحديدا سببها، ولم نكن نعرف مدى تأثيرها المحتمل على الأداء."

وكشف فولف أنه لا يستبعد إجراء تغيير خامس في المحرك خلال هذا الموسم، وأوضح :"التغيير الرابع قد يكفي حتى نهاية الموسم، لكن قد تأتي لحظة نقول فيها إن الوضع يتطلب تغيير المحرك لأن الاعتماد على هذا المحرك لا يزال يشكل مخاطرة."

ويتبقى ستة سباقات في بطولة العالم لفورمولا-1 هذا الموسم، أولها سباق الجائزة الكبرى الأمريكي المقرر في 24 تشرين أول/أكتوبر الجاري، ويحمل هاميلتون الرقم القياسي في السباق حيث أحرزه ست مرات في مسيرته.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة