«ستاريا» تنضم لعائلة هيونداي موتور في الشرق الأوسط وإفريقيا.. إليك أبرز المواصفات

هيونداي موتور تطلق سيارة ستاريا متعددة الاستخدامات في الشرق الأوسط وإفريقيا

12 اكتوبر 2021

أطلقت شركة هيونداي موتور رسمياً طراز «ستاريا» الجديد ضمن فئة المركبات متعددة الاستخدامات (MPV) في أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا من خلال عرض رقمي.

 

ويجمع اسم سيارة «ستاريا» بين كلمتي «ستار» و«ريا» في إشارة إلى القيم المستقبلية التي تنتهجها الشركة في منتجاتها وخصائص التصميم البسيطة والأنيقة، والتي تبرز من خلال انحناءات الخطوط البارزة ومظهر السيارة الانسيابي الأنيق.

 

ويستوحي التصميم الخارجي لطراز «ستاريا» أسلوبه من الشكل الانسيابي لسفن الفضاء، وتم تزيين مقدمة «ستاريا» بمصابيح أفقية طويلة للإضاءة بالإضافة إلى المصابيح الأمامية المنخفضة.

 

وجهّزت سيارة «ستاريا» بمجموعة من الخصائص التي تركّز على مساعدة السائق وعناصر التصميم المستقبلية التي تحقق تجارب متجددة للسائقين والركاب، وتجعل زمن التنقل أكثر إنتاجية وراحة. 

 

وبهذه المناسبة قال بانغ سون جيونغ، رئيس شركة هيونداي موتور في الشرق الأوسط وإفريقيا: "يسعدنا إطلاق طراز «ستاريا» الفاخر ليكون إضافة بارزة ومتميزة إلى مجموعة سياراتنا في المنطقة".

 

وتسهم خطوط الحزام المنخفضة والنوافذ الجانبية البانورامية بتحسين مستويات الرؤية العامة وخلق شعور بالمساحة المفتوحة. ويسمح هذا الإحساس بالرحابة - المستوحى من الهندسة المعمارية الكورية التقليدية "هانوك" - للركاب بالشعور بأن المشاهد الخارجية هي امتداد للمقصورة الداخلية للمركبة.

 

كما يتمتع مقعد السائق بمظهر مستقبلي عالي التقنية مع شاشة عرض أمامية متطورة مقاس 10.25 بوصة، وآلية التبديل الإلكتروني للحركة من خلال الأزرار. وتوجد اللوحة الرقمية أعلى لوحة القيادة لتوفير رؤية خالية من العوائق للسائق ومنحه مزيداً من المزايا الوظيفية العملية عند القيادة.

 

ويتميز موديل «ستاريا بريميوم» بمصابيح (Parametric Pixel) الفريدة من هيونداي، في تصميم منسجم يمتد حتى مؤخرة السيارة التي تتميز بنافذة عريضة تحيط بها المصابيح الخلفية الرأسية الطويلة. وتم خفض ارتفاع الصادم الخلفي بحيث يمكن للركاب تحميل وتفريغ الحمولة بسهولة تامة.

 

ويضم موديل «ستاريا بريميوم» المخصص لسبعة أشخاص مقاعد فاخرة في الصف الثاني يمكن إمالتها إلكترونياً وتحريكها لتسهيل الوصول أو زيادة مساحة الأمتعة إلى أقصى حد. أما الموديل المخصص لتسعة ركاب فيسمح بتحريك المقاعد الفردية بالصف الثاني بزاوية 180 درجة لتصبح بمواجهة مقاعد الصف الثالث.

 

ويعزز استخدام المساحة الداخلية المبتكرة في «ستاريا» بفضل قاعدة العجلات التي يبلغ قطرها 3273 ملم، بطول إجمالي يبلغ 5253 ملم، وعرض 1997 ملم. ويبلغ الارتفاع الإجمالي لهذه المركبة 1990 ملم، وهذا ما يتيح للركاب إمكانية الدخول والخروج بسهولة. وتختلف المساحة المتاحة للتخزين اعتماداً على الترتيب المختار للمقاعد في السيارة.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة