أمريكا تقفز للمركز الثاني عالميا في صناعة بطاريات السيارات الكهربائية.. من بالمركز الأول؟

.

د.ب.أ 9 اكتوبر 2021

 أظهر تقرير اقتصادي أن الولايات المتحدة اقتربت من الصين التي تحتل المركز الأول في مجال صناعة بطاريات الليثيوم المؤين المستخدمة في صناعة السيارات الكهربائية والتي تصل قيمتها إلى 46 مليار دولار.

 

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن استثمارات شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية العملاقة تسلا ساعدت الولايات المتحدة في تقليص سيطرة الصين على هذه الصناعة.

 

وبحسب تقرير خدمة بلومبرج لأخبار تمويل الطاقة الجديدة الصادر اليوم الخميس أصبحت الولايات المتحدة ثاني أكبر دولة منتجة لبطاريات الليثيوم المؤين في العالم بعد الصين، متقدمة 4 مراكز مقارنة بالعام الماضي حيث كانت تحتل المركز السادس.

 

كانت تسلا وشركات صناعة خلايا البطاريات الآسيوية قد ضخوا استثمارات كبيرة في مجال صناعة بطاريات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة خلال الفترة الأخيرة بفضل السياسات الحكومية المشجعة لهذه الاستثمارات. وتعتبر الولايات المتحدة ثاني أكبر سوق للسيارات الكهربائية بعد الصين أيضا.

 

في الوقت نفسه، استمرت الصين في المركز الأول كأكبر دولة منتجة لبطاريات الليثيوم المؤين بفضل الاستثمارات المستمرة في هذا المجال والطلب المحلي القوي على هذه البطاريات.

 

وتمتلك الصين حاليا حوالي 80% من إجمالي الطاقات الإنتاجية لبطاريات الليثيوم المؤين على مستوى العالم، مع توقع زيادة هذه الطاقة بمقدار الضعف لتنتج بطاريات تكفي أكثر من 20 مليون سيارة كهربائية سنويا خلال السنوات الخمس المقبلة.

 

وعلى ذات الصعيد، فإن إدراك الحكومات حول العالم للأهمية الاستراتيجية لصناعة البطاريات، أصبحت شبكات الإمداد المحلية في العديد من دول العالم تمثل تهديدا لسيطرة الصين على هذه الصناعة.

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة