مرسيدس تغيير تجهيزات بعض سياراتها بسبب أزمة الرقائق

مرسيدس بنز تبيع سيارات بتجهيزات مخفضة بسبب أزمة الرقائق

د ب أ 6 اكتوبر 2021

 أكدت شركة صناعة السيارات الألمانية مرسيدس-بنز أنها لن تستطيع تجهيز كل السيارات التي تبيعها بمجموعة التجهيزات الإلكترونية المقررة بسبب أزمة نقص الرقائق الإلكترونية على مستوى العالم.

 

وقال متحدث باسم الشركة ردا على سؤال إنه في هذه الحالة يمكن للعملاء طلب الحصول على سيارة بتجهيزات مخفضة مقابل سعر أقل.

 

وإذا لم يوافق العميل على هذا العرض، سيكون من حقه إلغاء طلب الشراء أو العقد الموقع مع الشركة.

 

جاءت تصريحات الشركة ردا على تقرير نشرته صحيفة شتوتجارتر ناخريشتن المحلية ذكرت فيه إن الشركة لا تتيح خيار إلغاء عقد الشراء للعملاء الذين يرفضون الحصول على سياراتهم بتجهيزات أقل من المقررة.

 

في الوقت نفسه فإن العميل الذي سيتسلم سيارته بتجهيزات مخفضة لن يتمكن من تحديثها فيما بعد. وقالت إدارة المبيعات في مرسيدس بنز إن هذا يعود إلى أسباب فنية.

 

في الوقت نفسه لم تحدد الشركة الطرز ولا عدد السيارات التي سيتم إنتاجها بتجهيزات مخفضة.

 

وقال المتحدث باسم مرسيدس إن العملاء يمكنهم الانتظار حتى الحصول على سياراتهم بكامل تجهيزاتها.

 

كانت شركة مرسيدس وغيرها العديد من شركات صناعة السيارات العالمية قد اضطرت إلى وقف تشغيل بعض خطوط تجميع السيارات لفترات مختلفة بسبب نقص إمدادات الرقائق المستخدمة في تصنيع السيارات.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة