مخاوف السيارات الكهربائية 'صداع في رأس «الحكومة البريطانية»والسبب التيار

شحن السيارات الكهربائية صداع في رأس الحكومة البريطانية وسط مخاوف من انقطاع التيار

محمود العسال 13 سبتمبر 2021

قررت الحكومة البريطانية إصدار قوانين لضبط نقاط الشحن للسيارات الكهربائية مسبقًا على أن يتم إيقاف الخدمة لمدة تسع ساعات يوميًا وسط مخاوف من أنها قد تتسبب في انقطاع التيار الكهربائي مع قيام الحكومة بدفع التبديل من الديزل والبنزين.

وأفادت صحيفة " dailymail" البريطانية أنه اعتبارًا من مايو 2022، لن يعمل كل شاحن جديد تلقائيًا في "أوقات الذروة" لتخفيف الضغط على الشبكة الوطنية.

ومن المقرر أيضًا أن يكون هناك "تأخير عشوائي" يصل إلى 30 دقيقة إذا كان هناك طلب كبير من سائقي السيارات.

وأبدى وزير النقل البريطاني جرانت شابس قلقه من أن أعدادًا كبيرة من السائقين سوف يقومون بتوصيل سيارتهم عندما يعودون إلى المنزل بين الساعة 5 مساءً و 7 مساءً وهو ما قد يتسبب في الضغط على شبكة الكهرباء بالبلاد.

وقال خبراء السيارات إن الإجراء سيكون بمثابة "تنبيه" للسائقين للنظر في شحن المركبات خلال ساعات الذروة.

وتحظر الحكومة البريطانية مبيعات السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل اعتبارًا من عام 2030، للمساعدة في القضاء على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتحقيق هدفها الصافي للانبعاثات الصفرية بحلول عام 2050.

وبموجب اللوائح الموضوعة لدى منظمة التجارة العالمية، لن تعمل أجهزة الشحن الجديدة في المنزل ومكان العمل افتراضيًا من الساعة 8 صباحًا إلى 11 صباحًا ومن 4 مساءً إلى 10 مساءً.

وسيتمكن المالكون من تجاوز الأوقات المحددة مسبقًا، لمراعاة العاملين الليليين والأشخاص الذين لديهم جداول زمنية مختلفة.

كما سيتم إعفاء أجهزة الشحن العامة وأجهزة الشحن السريعة على الطرق السريعة والطرق Aمن القرارات السابقة.

ودعت لجنة اختيار النقل في مجلس العموم هذا الصيف إلى تحفيز المالكين على إعادة شحن البطاريات "قليلاً ولكن في كثير من الأحيان" لتجنب نقص الطاقة.

ومن المتوقع أن تشهد صناعة السيارات الكهربائية طلبًا إضافيًا على الطاقة بمقدار 18 جيجاوات في المملكة المتحدة في أوقات الذروة بحلول عام 2050، وفقًا للشبكة الوطنية، وهو ما يعادل ست محطات هينكلي بوينت للطاقة النووية.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

مصر والمصريين

الأكثر قراءة