«طاعون» السوق !!

هشام الزينى 31 اغسطس 2021

سوق السيارات فى مصر يعيش مرحله غريبة من الانتظار و«الاوفر برايس» والحقيقة ان هذه الحالة تحتاج لإعادة الدراسة وبعمق ويبقى السؤال  لماذا؟ الاجابة لأن الأمر يحتاج إلى وعى من قبل العملاء وعليهم فقط الصبر والانتظار حتى تستقر الأسعار المبالغ فيها ومهما كانت شدة إحتياجك للسيارة التى تريدها عليك بالصبر حتى تستقر الأسعار من قبل التجار فاى إرتفاع فى سعر أى سيارة من قبل الوكلاء يكون بحساب ومتفق عليه مع الشركات الام نفسها .عموما علينا ان نتحلى بالصبر كثيرا ولا نندفع حتى لا تزيد حاله غلو الاسعار وزيادتها بقوة ..اعلم جيدا اننا تحدثنا فى هذا الشأن كثيرا وتحدث كتاب صحافة السيارات والاعلامين المتخصصين فى هذا الشأن  ولكن على ما يبدو أنه لابد من زيادة جرعه توعيه السادة العملاء فى مصر حتى لا يسقطون ضحايا «الأوفر برايس» فى براثن بعض التجار وعندما نطالع ما يكتب فى السوشيال ميديا نجد نبرات الاستغاثة متصاعدة  ويطالبون بتدخل الاجهزة الرقابية لضبط هوجه«الأوفر برايس» فى مصر !!

وما دمنا ذكرنا السوشيال ميديا وما يكتب فيها من معلومات ادهشنى كثيرا ما تم تداوله من خلال رسم «انفوجراف »
تم تصميمه باتقان وتم تداوله على الفيس بوك فبدا الامر وكأنه امر واقع وهو الغرامه التى تصل إلى 1500 جنيه  عن الروائح الكريهه  من داخل السيارة  وهذا فى تعديل قانون المرور الجديد- كما يزعم-  أعتقد أن من قام بتصميم الشكل الخاص بمجموعة من الغرامات وساعد على إنتشارة لم يكن حسن النية بل كان يعلم جيدا مقصدة لماذا؟ اقولكم لأن رواد «السوشيال ميديا» كانوا يعلقون بسخرية عن كيفية اثبات هذا ولماذا ؟ كما أن من صمم هذا يعلم جيدا أن قانون المرور الجديد لم يصدر هذا من جانب ومن جانب اخر ان القانون قد تم سحبة من البرلمان وهذا غير منطقى بالمرة .لن ازيد فى الرد على الشائعات . خلص الكلام  

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة