«جمهورية » الميكروباص فى الألف مسكن !

منصور أبو العزم 28 اغسطس 2021

لايصدق كثير من المصريين الذين يعملون ويعيشون بالخارج وجاءوا لزيارة مصر خلال العامين الماضيين التطور الكبير الذى تحقق خلال السنوات القليلة الماضية فى شوارع القاهرة الكبرى والطرق الرئيسية من القاهرة الى المحافظات ، وحتى داخل بعض المحافظات. واصبح اهل القاهرة انفسهم يجدون صعوبة فى التعرف على الكثير من شوراع وطرق القاهرة وبالتالى الوصول الى وجهاتهم بسبب الطفرة الكبيرة فى الكبارى والتوسيعات الجديدة للعديد من الطرق، خاصة فى مناطق مصر الجديدة ومدينة نصر والتجمع الخامس . ناهيك عن الحيرة والدهشة التى يصاب بها اهالى المحافظات الاخرى الذين يضطرون أحيانا إلى زيارة ذويهم فى مناطق القاهرة الكبرى .

 

وكان يتعين على المواطنين ان يرتفعوا الى مستوى الانجازات التى تحققت ويغيروا كثيرا من السلوكيات السيئة القديمة التى يمارسونها وتعيق من الحركة المرورية وتصيبها بالشلل فى كثير من الاحيان ، ليس فقط للمحافظة على التطور الذى حدث فى الشوراع ودعم السيولة المرورية التى تحققت ، ولكن ايضا حتى يقدموا مشهدا حضاريا مبهرا عندما يشاهده السائحون الاجانب من ضيوف مصر ينبهرون به ويعرفون أنه بإمكان المصريين أن يبرهنوا على انهم امة ذات حضارة عريقة بالفعل وبامكان اهلها ان يكونوا اكثر تحضرا من اية امة اخرى !

 

ولكن ماحدث هو أن السلوكيات السيئة لكثير منا قللت كثيرا من الانجازات الحقيقة التى تمت فى طرق وشوارع مصر ، وعادت بعض الطرق والشوارع الى حالة الشلل السابقة على التطور والتوسعة والكبارى .

 

وعلى سببل المثال ، فان شارع جسر السويس الذى كان قبل عامين فقط من اسوأ شوارع المرور فى المحروسة شهد انجازا غير مسبوق سواء فى توسعته او الكبارى التى تم تشييدها عليه لفك حالة الشلل التى كان عليها فى الماضى ، لكنه يكاد يعود الى حالته السابقة حاليا بسبب السلوكيات السيئة لقادة السيارات والبلطجة التى يمارسها سائقو الميكروباص فى مطالع ومهابط الكبارى او على طول الطريق خاصة فى ال « يوتيرن » .

 

وإذا اضطررت الى المرور فى شارع جسر السويس حتى موقف الألف مسكن، وبالرغم من ان عرض الشارع يستوعب اربع سيارات معا ، الا ان سيارات الميكروباص تغلق الشارع تماما من الاتجاهين ولاتستطيع سيارة واحدة المرور الا بعد عذاب ، ومن المؤكد أن حالة الألف مسكن ما هى الا نموذج متكرر فى كل ربوع المحروسة ، حتى اصبح الميكروباص جمهورية او دولة داخل الدولة ولا احد يستطيع التصدى لبلطجته !

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة