هل تربح الرهان؟.. بوش الألمانية تعول على مبيعات بطاريات السيارت لزيادة أرباحها

.

د.ب.أ 12 اغسطس 2021

تراهن شركة صناعة مكونات السيارات الألمانية بوش على مبيعاتها من البطاريات وتكنولوجياتها لزيادة أرباحها في ظل الطلب العالمي المتنامي على البطاريات في مختلف الصناعات.

 

وتأمل بوش في زيادة قيمة مبيعات قطاع البطاريات لديها من حوالي 100 مليون يورو خلال العام الماضي إلى حوالي 250 مليون يورو (293 مليون دولار) سنويا بحلول 2025 بحسب ما أعلنته الشركة اليوم الخميس.

 

كما تستهدف بوش تحقيق مبيعات إجمالية من قطاع البطاريات خلال السنوات الخمس من 2020 إلى 2025 بنحو مليار يورو، بما في ذلك مبيعات خطوط تصنيع كاملة لإنتاج البطاريات.

 

يذكر أن بوش كمجموعة صناعية عملاقة تعمل في العديد من القطاعات بما في ذلك إنتاج البطاريات للسيارات وللقطاعات الأخرى. ويعتبر قطاع التكنولوجيا الصناعية أصغر قطاعات الشركة الأربعة من حيث قيمة المبيعات.

 

ويعد قطاع صناعة مكونات السيارات لحساب الغير أكبر قطاعات بوش وأكثرها أهمية ، حيث شكل خلال العام الماضي أكثر من نصف إجمالي حجم أعمالها البالغ 5ر71 مليار يورو.

 

ومن القطاعات المركزية الأخرى لدى مجموعة بوش جروب قطاع الأجهزة المنزلية وقطاعات الطاقة ومعدات وآلات البناء.

 

يوجد مقر بوش في مدينة جيرلنجين بالقرب من مدينة شتوتجارت في جنوب غرب ألمانيا ويعمل لديها 395 ألف عامل في مختلف أنحاء العالم.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة