رسالة من وزارة النقل إلى سائقي الشاحنات الثقيلة على طريق الصعيد

سهام عبد العال 4 اغسطس 2021

.

تغيير حجم الخط

في إطار خطة وزارة النقل الجاري تنفيذها لتطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي وامتداده الى ارقين على الحدود الجنوبية بطول 1155 كيلومتر بتكلفه 26 مليار جنيه وفقاً لأعلى معايير الجودة والمواصفات الفنية العالمية، حيث يعتبر الطريق جزء رئيسي من محور القاهره - كيب تاون المار بعد 9 دول افريقية بطول 10228 كم .


قامت وزارة النقل بالإنتهاء من تنفيذ المرحلة الأولي من تطوير الطريق في المسافة من القاهرة إلي المنيا بطول 230 كم وشمل التطوير توسعة الطريق الرئيسي ليكون 3 حارات بكل إتجاه وإنشاء طريق خدمة علي جانبي الطريق الرئيسي 3 حارات رصف أسفلتي في الإتجاه من القاهرة إلي المنيا و 3 حارات رصف خرساني في الإتجاه من المنيا إلي القاهرة وطريق الخدمة مصمم إنشائياً لتحمل الأحمال الثقيلة خاصة للشاحنات القادمة من المحاجر والصعيد إلي القاهرة


وبمتابعة حركة السير علي الطريق وبعد الإنتهاء من تطوير المرحلة الأولي وتشغيلها تجريبياً أمام حركة المرور تلاحظ عدم إلتزام شاحنات النقل الثقيل بالسير علي طريق الخدمة والسير علي الطريق الرئيسي الغير مصمم لتحمل الحمولات الثقيلة مما قد يتسبب في ظهور عيوب بسطح رصف الطريق ووقوع الحوادث لعدم فصل حركة سير شاحنات النقل الثقيل عن السيارات الملاكي
وفي ضوء ذلك سارعت وزارة النقل بتشكيل لجنة من هيئة الطرق والكباري وإدارات المرور المختصة بوزارة الداخلية للمرور علي الطريق إعتباراً من يوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021 لمتابعة حركة السير علي الطريق وضبط الشاحنات المخالفة حيث قامت اللجنة بضبط عدد من المخالفات خلال ال 24 ساعة الماضية تعدت ال 20 مخالفة وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيالها ،
هذا واللجنة مستمرة في آداء عملها خلال الأيام المقبلة لحين فرض الإنضباط المطلوب علي الطريق وقيام شاحنات النقل الثقيل بالالتزام بالسير علي طريق الخدمة)


وتهيب وزارة النقل بقائدي شاحنات النقل الثقيل الإلتزام بالسير علي طريق الخدمة المصمم خصيصاً لمرورها وذلك لتأمين حركة المرور علي هذا الطريق الحيوي الهام بفصل حركة سير النقل الثقيل عن السيارات الملاكي وحفاظاً علي الإستثمارات الهائلة التي تم إنفاقها في تطوير الطريق مع إتخاذ كافة الإجراءات الرادعة للمخالفين . 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>