عائدات بورشه تتجاوز 16 مليار يورو في النصف الأول من 2021

د ب أ 30 يوليو 2021

.

تغيير حجم الخط

أعلنت شركة بورشه الألمانية للسيارات الرياضية الخميس أنها تمكنت في النصف الأول من العام الحالي من تحقيق ارتفاع ملحوظ في عائداتها وربحيتها بفضل مبيعاتها القياسية من السيارات.

 

ووفقا للبيانات الصادرة عن مجموعة فولكس فاجن المالكة لبورشه، فإن عائدات شركة السيارات الرياضية التي تشمل إلى جانب قطاع السيارات قطاع الخدمات المالية، ارتفعت في الفترة المشار إليها بمقدار يقارب الثلث مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 5ر16 مليار يورو.

 

وراتفعت قيمة أرباح بورشه قبل احتساب الضرائب والفوائد (أرباح التشغيل) بنسبة 127% لتصل إلى 8ر2 مليار يورو لكن البيانات الصادرة لم توضح قيمة صافي الأرباح.

 

وحققت مبيعات بورشه في النصف الأول من العام الحالي ارتفاعا قياسيا حيث وصلت إلى 153 ألف و656 سيارة وهي حصيلة لم تحققها الشركة في فترة نصف سنوية من قبل.

 

كانت جائحة كورونا التي اندلعت في مارس من العام الماضي أثرت على بورشه وشركات أخرى وهذا هو السبب في هذا الارتفاع الكبير في النسب المئوية في المقارنات مع العام الماضي.

 

ووصلت نسبة العائد التشغيلي على المبيعات إلى 9ر16% وهي نتيجة تتجاوز النسبة المستهدفة والمحددة بـ 15%، وتشير هذه القيمة إلى المبلغ المتبقي من عائدات التشغيل كأرباح ولهذا فإن هذه النسبة تعد معيارا لقياس ربحية عمل الشركة.

 

وعلى الرغم من النتائج الأولية الجيدة، فإن الشركة أعلنت عدم رغبتها في رفع المستهدف لنسبة هذا العائد وقال المدير المالي للشركة لوتس ميشكه :" رغم كل النجاح فإن من الأفضل لنا أن نبقى بقدمين ثابتتين على الأرض"، وعزا هذا الموقف إلى استمرار جائحة كورونا وإلى أزمة أشباه الموصلات التي أدت في الوقت الراهن إلى تأخيرات كبيرة في عمليات إنتاج السيارات وتسليمها.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>