المخزون والازمة وبينهما أوفر برايس

هشام الزينى 26 يوليو 2021

تغيير حجم الخط

كل عيد شعب مصر العظيم بخير وسعادة .. إعتقد أن رسائل السيد الرئيس التى ارسلها فى احتفاليه حياة كريمه دفعت داخل كل مصرى الشعور بالطمأنينه وجعلته امنا .. الرئيس قالها للشعب بصفة عامه "عيشوا حياتكم " - كنا على اعتاب اجازة طويله - مادمنا نؤمن بالله وقدره وحكمة الرئيس الذى جدد العهد مع شعبه بالصدق والشرف..كل عيد  وقارىء الاهرام دائما على العهد معاه بأن تقدم له المعلومة السليمة الصادقة بإحترافيتها المعروفه بلا تزيد او اصطناع .

تعالو نتكلم عن ماذا  يحدث فى هذه الايام وحتى نهاية شهر اغسطس  المقبل ؟

بداية سوق السيارات فى حاله انتعاش كبير من حيث المبيعات بالرغم من نقص المعروض ولكن على ما يبدو ان هناك مخزون لدى كبار الموزعين يتم طرحه فى السوق فى الوقت  الذى يتم فيه  الافراج عن شحنات السيارات من قبل الوكلاء من طراز 2022 .. السوق شهد خلال الايام الماضية ايضا طرح طرازات جديدة من سيارات شبابية ذات أصل أوروبى وهاتشباك فى إطلاله جديدة على هذه الفئة من السيارات الهاتشباك فى السوق المصرية للسيارات وعلى ما يبدو ان الدراسات التسويقية رصدت إقبال الشباب على هذه النوعية من السيارات داخل مصر من جديد. . نعود إلى ماذا سيحدث حتى نهاية أغسطس ؟ الراصد لحاله الهجرة الطبيعية المؤقته لأغلب شركات السيارات فى مصر تجدها تتجه صوب الساحل الشمالى نشاطات كثيرة لتنشيط المبيعات وايضا للصيانات السريعة  فى اماكن ثابتة أو سيارات متنقله حتى لا تفسد اجازة الهاربين من الحر والاستمتاع بالأجازة الصيفية فرصة كبيرة لشركات السيارات حيث التجمعات الارادية الذين زحفوا إلى تلك المنطقة من اجل الحصول على المزيد من الراحه والاستمتاع وتهيدا للعودة مع بداية شهر سبتمبر من جديد لبدء نشاط العمل فى مصر . عموما البوصله ستتجه إلى هناك واعتقد ان الشركات سوف تطرح عروضا مختلفة فى كل مناح النشاطات  هناك 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>