تسلا بدأت في شحن الإصدار التجريبي لسيارتها ذاتية القيادة بعد طول انتظار

محمود العسال 12 يوليو 2021

تسلا بدأت في شحن الإصدار التجريبي لسيارتها ذاتية القيادة بعد طول انتظار

تغيير حجم الخط

بدأت شركة صناعة السيارات الأمريكية Teslaفي إرسال تحديثات البرامج عبر الأثير للإصدار 9 التجريبي للسيارات ذاتية القيادة الذي طال انتظاره، وهو نظام مساعدة السائق غير المستقل.

وأفاد موقع "theverge" أنه وفقًا لما وعد به Elon Musk، بدأ تحديث البرنامج (2021.4.18.12) في التحميل، مما يمنح الآلاف من مالكي Teslaالذين اشتروا خيار FSDالوصول إلى الميزة، والتي تمكن السائقين من استخدام العديد من ميزات Autopilotالمتقدمة لمساعدة السائق في الشوارع المحلية غير السريعة.

ومن جانبه وعد Muskبإصدار v9من البرنامج منذ فترة كبيرة وتحديدًا في عام 2018، مؤكدًا أن الإصدار "الذي طال انتظاره" من FSDسيبدأ في الظهور في أغسطس.

وكرر Muskنفس الوعد مرة أخرى في عام 2019 ، مُعلنًا أنه "بعد عام من الآن" سيكون هناك "أكثر من مليون سيارة مزودة برمجيات ذاتية القيادة، وكل شيء".

وطرح الموقع الأمريكي تساؤلًا حول ما إذا كانت السيارة جاهزة للاستخدام في أوقات الذروة، حيث قدم Muskردًا نموذجيًا، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلًا "بيتا 9 تتناول معظم المشكلات المعروفة، ولكن ستكون هناك مشكلات غير معروفة، لذا يرجى الشعور بجنون العظمة."

وأضاف Muskفي تغريدته: "السلامة دائمًا ما تكون أولوية قصوى في Tesla."

وتحذر Teslaمن أن السائقين بحاجة إلى إبقاء أعينهم على الطريق ووضع أيديهم على عجلة القيادة في جميع الأوقات، على الرغم من أن صانع السيارات الشهير يرفض تضمين نظام أكثر قوة لمراقبة السائق (مثل تتبع العين بالأشعة تحت الحمراء ، على سبيل المثال) لضمان متابعة عملائه بروتوكولات الأمان.

ويعتبر Autopilotنظامًا "آليًا جزئيًا" من المستوى 2 وفقًا لمعايير جمعية مهندسي السيارات (وبواسطة محامي Tesla)، الأمر الذي يتطلب من السائقين إبقاء أيديهم على عجلة القيادة وأعينهم على الطريق.

ومع ذلك، فقد أثبت المدافعون عن حقوق المستهلك أنه يمكن خداع نظام تسلا بسهولة للاعتقاد بأن هناك شخصًا ما في مقعد السائق، الأمر الذي جذب الانتباه مجددًا في أعقاب حادث مميت في تكساس باستخدام سيارة تسلا، حيث قالت السلطات إنه لم يكن هناك أحد خلف عجلة القيادة.

وأضاف الموقع في تقريره أن هذا لم يمنع بعض مالكي تسلا من إساءة استخدام القائد الآلي في بعض الأحيان الذهاب إلى أبعد من ذلك لتصوير النتائج ونشرها.

كما تم القبض على السائقين وهم ينامون في مقعد الراكب أو المقعد الخلفي لسيارتهم Teslasبينما تسرع السيارة على طريق سريع مزدحم.

وتم اتهام رجل كندي بالقيادة المتهورة العام الماضي بعد إيقافه بسبب النوم أثناء السفر بسرعة 93 ميل في الساعة.

وفي الوقت نفسه، طلبت حكومة الولايات المتحدة من شركات السيارات الإبلاغ عن حوادث السيارات ذاتية القيادة أو أنظمة مساعدة السائق المتقدمة، غالبًا في غضون يوم واحد من وقوع الحادث.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>