قيود الاتحاد الأوروبي تهدد بي أم دبليو

د ب أ) 23 يونيو 2021

قيود الاتحاد الأوروبي تهدد بي أم دبليو

تغيير حجم الخط

حذر الرئيس التنفيذي لشركة بي إم دبليو الألمانية للسيارات أوليفر تسيبزه من انتهاج الاتحاد الأوروبي سياسة مناخ تقوم على الحظر والقيود.

 

وخلال ندوة لبوابة "بوليتيكو" الإلكترونية، قال تسيبزه الذي يترأس الاتحاد الأوروبي للسيارات، الثلاثاء إنه ينبغي الاستفادة من كل تقنية متاحة في طريق أوروبا نحو تحقيق الحياد المناخي.

 

تأتي هذه التصريحات على خلفية توقعات بفرض معايير معدلة لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون على مستوى الاتحاد الأوروبي للسيارات وسيارات الفان في يوليو المقبل.

 

وأكد تسيبزه أن التحول في قطاع السيارات يسير على قدم وساق مشيرا إلى أن القطاع سيسهم في تحقيق هدف حياد أوروبا مناخيا في موعد أقصاه 2050. وقال إن توفير الظروف المناسبة من شأنه أن يجعل الشركات مستعدة لزيادة الأهداف الخاصة بتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

 

كان تسيبزه دافع في مقابلة أجراها الاثنين عن استراتيجية شركته الرامية إلى التخلي عن إنتاج سيارات محركات الاحتراق التقليدية بوتيرة أبطأ من منافستها المحلية اودي، وقال تسيبزه إن " صانعي القرار الحقيقيين في صناعتنا هم العملاء، ولا ينبغي أبدا إغفالهم"، وأشار إلى خطط بي إم دبليو الرامي إلى وصول نسبة السيارات الكهربائية الخالصة إلى 50% من مبيعات الشركة بحلول عام 2030.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>