لأول مرة.. برنامج لمساندة صادرات السيارات المصرية لمدة ٧ سنوات

سماح الجمال 18 يونيو 2021

.

تغيير حجم الخط

أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أنه لأول  مرة يتم إدخال صناعة السيارات إلى قائمة القطاعات المستفيدة من المساندة التصديرية، وذلك بعد اعتماده من مجلس الوزراء حيث وافق مجلس إدارة صندوق تنمية الصادرات على برنامج قطاعي لمساندة صادرات سيارات الركوب والسيارت التجارية لمدة 7 سنوات.

 

وأشارت الوزيرة إلى أن إقرار البرنامج الجديد لرد أعباء الصادرات يمثل خطوة هامة نحو تنفيذ خطة واستراتيجية الوزارة لمضاعفة الصادرات والوصول بها إلى 100 مليار دولار سنوياً خاصة في ظل الاهتمام غير المسبوق من قبل القيادة السياسية والحكومة بملف تنمية الصادرات للأسواق الخارجية  وضم السيارات، حيث إنه أصبح جزء لا يتجزء من خطة الحكومة لتطوير هذه الصناعة وتوطينها محليا وإعادة تصديرها للخارج باعتبارها احد الروافد الرئيسية لتوفير النقد الاجنبي في الاقتصاد المصري.

 

وقالت الوزيرة ان البرنامج الجديد تم إعداده بالتنسيق والتعاون مع القطاع الصناعي والمجالس التصديرية وكافة الوزارات والاجهزة الحكومية المعنية بهدف الوصول الى توافق كامل من كافة الاطراف وبما يضمن تحقيق مستهدفات البرنامج والمتضمنة تحقيق طفرة نوعية في معدلات التصدير خلال المرحلة المقبلة.

 

واضافت جامع أن البرنامج الجديد يبدأ تطبيقه اعتباراً من مطلع شهر يوليو المقبل ولمدة 3 سنوات، مشيرةً إلى أن البرنامج يستهدف رفع معدلات تشغيل العمالة في الصناعات المختلفة لاستيعاب الطاقات الإضافية، نتيجة توقف بعض الأنشطة الاقتصادية، وتحقيق نقلة نوعية فى الاستثمارات المحلية والأجنبية فى الصناعات المختلفة على نحو يستوعب المتغيرات الاقتصادية الناجمة عن تفشي وباء كورونا عالمياً الى جانب تعميق الصناعة ورفع مستويات الجودة.

 

ولفتت الوزيرة  إلى أن محاور البرنامج الجديد لرد أعباء الصادرات تشمل 8 محاور أولها محور تعميق الصناعة من خلال تطبيق معيار القيمة المضافة بحيث تتحدد قيمة المساندة للمصدر وفقا للقيمة المضافة  للصادرات على ان يكون الحد الأدنى  للقيمة المضافة 30%.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>