سوق السيارات في الاتحاد الأوروبي يواصل تعافيه بعد عام من الركود بسبب كورونا

د ب أ 17 يونيو 2021

-

تغيير حجم الخط

يواصل سوق السيارات في الاتحاد الأوروبي تعافيه بصورة كبيرة، بعد مرور عام على تراجعه بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.
 
وارتفع عدد تسجيلات سيارات الركاب الجديدة بأكثر من النصف في مايو الماضي، بالمقارنة مع نفس الشهر من العام السابق، بحسب ما أعلنه اتحاد المصنعين الأوروبيين في بروكسل اليوم الخميس.
 
وتم تسجيل نحو 900 ألف سيارة. ومع ذلك، مازال العدد أقل بكثير من مستوى ما قبل أزمة كورونا، حيث كان قد تم تسجيل أكثر من 1,2 مليون سيارة في الاتحاد الأوروبي في مايو من عام 2019.
 
وكانت زيادة التسجيلات التي في شهر مايو، ملحوظة بشكل خاص في إسبانيا، تليها فرنسا وإيطاليا وألمانيا.
 
وبالنظر إلى فترة عام حتى تاريخه، فقد كان عدد التسجيلات الجديدة مازال منخفضا ​​في مطلع العام، ولكن ارتفع العدد بصورة كبيرة بداية من آذار /مارس فصاعدا.
 
وبشكل عام، تم تسجيل ما يقرب من ثلث السيارات الجديدة على طرق الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام، بالمقارنة مع العام الماضي.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>