نيوزيلندا تعفي السيارات الكهربائية من حزمة ضرائب كبيرة مفروضة على السيارات الديزل

محمود العسال 14 يونيو 2021

نيوزيلندا تعفي السيارات الكهربائية من حزمة ضرائب كبيرة مفروضة على السيارات الديزل

تغيير حجم الخط

قررت السلطات النيوزيلندية منح مالكي السيارات الكهربائية إعفاء كبيرًا من حزمة الضرائب التي يتم دفعها حال شراءك مركبة جديدة،حيث سيتمكن السائقون الذين يشترون سيارات جديدة اعتبارًا من 1 يوليو من الحصول على خصومات ممولة من دافعي الضرائب تبلغ حوالي 8700 دولارًا أمريكيًا لكل سيارة كهربائية أو هجينة جديدة، وحوالي 3500 دولار للسيارات المستعملة.

 

وأفاد موقع "newstalkzb" أن أولئك الذين يشترون سيارات البنزين سوف يتحملون التكلفة بموجب خطة الحكومة المعلنة، اعتبارًا من يناير 2022.

 

وسيتعين على مشتري السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين دفع رسوم تصل إلى 5875 دولارًا، في حين أن أولئك الذين يشترون السيارات المستعملة المستوردة حديثًا سيواجهون رسومًا تصل إلى 2875 دولارًا.

 

ومن المقرر أن تعتمد هذه الرسوم على الانبعاثات، الناتجة عن السيارة حيث ستضيف 2900 دولار إلى تكلفة سيارة تويوتا هيلوكس جديدة، و 1230 دولارًا لكيا سبورتاج و 830 دولارًا لنيسان نافارا.

 

ولن تواجه السيارات التي تعمل بالبنزين ذات الانبعاثات المنخفضة، مثل Toyota Rav 4أو Suzuki Vitaraأي رسوم.

 

وتقدم الحكومة خصومات تصل إلى 8625 دولارًا لكل سيارة كهربائية جديدة وما يصل إلى 5750 دولارًا لسيارة هجينة تعمل بالكهرباء، على ألا يتم منحها على السيارات التي تكلف 80 ألف دولار أو أكثر، كما يجب أن تحصل السيارات على تصنيف أمان ثلاثي على الأقل لتكون مؤهلة.

 

وسيتم منح خصومات تصل إلى 3450 دولارًا لأولئك الذين يشترون سيارات كهربائية مستعملة و 2300 دولارًا للهجينة الموصولة بالكهرباء.

 

ومن جانبه أكد وزير النقل النيوزيلنديمايكل وود في تصريحات صحفية أن تلك الإجراءات الحكومية جاءت بسبب بطئ استيعاب نيوزيلندا للسيارات الكهربائية عن مثيله في معظم البلدان الأخرى.

 

وقال وود في تصريحاته "تسجيلاتنا الشهرية للمركبات الكهربائية تقارب نصف المتوسط ​​العالمي والمبيعات أقل بكثير من 50 في المائة من المبيعات الشهرية التي شوهدت في بعض البلدان الأوروبية."

 

وأكد أن الخصم على المركبات منخفضة الانبعاثات الممولة برسوم على المركبات ذات الانبعاث الأعلى هو أفضل طريقة لإقناع الناس بالاستثمار في السيارات الكهربائية أو الهجينة.

 

وأضاف وزير النقل في تصريحاته "إنها سياسة مشتركة في الخارج، وهي توصية من كل من لجنة المناخ ولجنة الإنتاج، وتدعمها أمثال اتحاد صناعة السيارات، لقد حان الوقت للتحرك معها."

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>