مسروجة: مصر دخلت عالم تصنيع السيارات من حيث أنتهى الآخرون وتسعى لريادة العالم في «الهيدروجين الأخضر»

11 يونيو 2021

.

تغيير حجم الخط

قال المهندس رأفت مسروجة، الرئيس الشرفى لمجلس معلومات سوق السيارات "أميك"،  أن الدولة المصرية شهدت تحولا جذريا في رؤيتها لصناعة السيارات خلال السنوات السبع الماضية، مشيرا إلى أنه لأول مرة يكون هناك رؤية متكاملة للتصنيع وليس التجميع.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن الدولة في عهد الرئيس السيسي قررت البداية من حيث انتهى الآخرون، حيث يتم العمل حاليا على تصنيع السيارات الكهربائية، والسعي بقوة لإنتاج الهيدروجين الأخضر وهو مستقبل السيارات.

 

وأشار إلى أن عدد السيارات على الطرق المصرية حاليا طبقا للصحافة العالمية وصل إلى 11 مليون سيارة أي نحو 110 سيارة لكل ألف مواطن، في حين أن هذا الرقم كان 6 ملايين فقط قبل سنوات قليلة.

 

 

وأضاف أن مصر تستعد لإنتاج أول سيارة كهربائية مصرية العام المقبل بمصانع شركة النصر للسيارات، مشيرا إلى أن الخطط تؤكد قدرة المصنع على إنتاج نحو 50 ألف سيارة سنويا حال تشغيل ورديتين.

 

وقال مسروجة إن رؤية الرئيس السيسي لهذا القطاع كانت ذكية للغاية، مشيرا إلى أن اختيار البداية بالسيارة الكهربائية كان صائبا خاصة أن الفكرة لاتزال في طور البداية حول العالم وأمامنا فرص كبيرة للمنافسة.

 

وأضاف أن الرئيس يسعى إلى تطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر وأن تصبح مصر أحد الدولة الرائدة في إنتاجه عالميا، حيث إنه سيكون البديل لتكنولوجيا البطاريات المعقدة حاليا والتي تحتكرها بعض الدول.

 

وأشار إلى أن الهيدروجين الأخضر سيتم استخدامه لتوليد طاقة كهربائية مباشرة إلى السيارة دون الحاجة إلى بطاريات مكلفة.

  

وأكد مسروجة أن تكلفة استخراج الهيدروجين الأخضر ليست كبيرة حيث يعتمد فيها على مياه البحار المتوافرة على سواحل المصرية في الشمال والشرق.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>