لماذا استبدلت شركات السيارات المحركات الصلب بالألمونيوم رغم حساسيته للحرارة؟

5 يونيو 2021

.

تغيير حجم الخط

قال المهندس محمد الحناوي خبير السيارات، إن عام 2005 كان فاصلا في تصنيع محركات السيارات حول العالم، حيث اتجهت الغالبية العظمى من الشركات لتصنيع المحرك من الألومنيوم بدلا من الحديد.

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي، إنه رغم ضعف الألمونيوم في حال ارتفعت درجة حرارته مقارنة بالحديد إلا أن له العديد من المميزات التي لا يمكن إغفالها، فهو أخف وزنا وبالتالي يمنح السيارة قدرة أعلى ويوفر في الوقود، كما أنه لا يصدأ.   

 

وقال إن محركات الألمونيوم تبرد بسرعة أكبر من الحديد، كما أنها تصل لحرارة التشغيل بشكل أسرع، لذلك لم نعد ننتظر تسخين السيارة في الصباح.

 

وأشار إلى أنه يمكن التعامل مع حساسية الألمونيوم للحرارة بالحفاظ على إرشادات المُصنع، وذلك باستخدام نفس مواصفات الزيت الموصى به، وأيضا الماء الموصى به، والفحص الدوري لدورة التبريد، مما سيجعل المحرك يعيش لفترات كبيرة دون تأثر بالحرارة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>