إذا كنت تعتقد أن تزويد المياه في سيارتك أمر طبيعي.. انتبه قبل خسارة آلاف الجنيهات

29 مايو 2021

.

تغيير حجم الخط

قال المهندس محمد الحناوي، إن أخطر ما يمكن أن يتعرض له محرك سيارتك هو ارتفاع درجة الحرارة، لافتا إلى أن السيارات الحديثة لا تحتاج تزويد مياه بشكل دوري كما كان يحدث مع السيارات القديمة، لأن دائرة التبريد في السيارات الحديثة مغلقة، وإذا حدث نقص في المياه فإن هذا يعني وجود خلل في الوصلات ويجب البحث عنه وإصلاحه قبل أن تتفاقم المشكلة.
 
وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن نقص مياه التبريد قد تتسبب في خسائر جسمية بالسيارة قد تصل تكلفتها إلى آلاف الجنيهات، لافتا إلى أن المتابعة مهمة وبسيطة وإهمالها ثمنه كبير.
 
وحذر المهندس محمد الحناوي من أن سخونة المحرك قد تصل إلى تفكيكه بالكامل ودخوله في عمرة.
 
وأضاف أن نقص المياه قد يتسبب في البداية إلى قطع في  الخراطيم أو كسر في الوصلات البلاستيكية او خزان الرادياتير الجانبية ، وقد  يتطور الأمر إلى انحراف المستوى  الافقي لوش السلندر ( او ما يسمى بتقفيع وش السلندر )،  وهنا يحذر العديد من مصنعي السيارات من استعداله عند الخراط كما كان يحدث  في المحركات القديمة ، 
 و  يلزم تغييره لعدم وجود سماحية لعمل اي عمليات تشطيب عليه.
 
وقال إن الأمر قد يتطور أكثر لحدوث ضرر اكبر في الجزء السفلي للمحرك و هو ما يسمى "بلوك المحرك " ، وقد يتغير شكل البستم الاسطواني إلى الشكل المخروطي، وقد يضطر الفتي   إلى استخدام  البساتم  ذات مستوى قياس اكبر مع عمل التوسيع اللازم بالمحرك مما قد يؤثر في عمر و كفاءة  المحرك.وحذر المهندس محمد الحناوي من أن سخونة المحرك قد تصل إلى تفككه بالكامل ودخوله في عمرة.

 

 

 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>