كارثة «الرقائق» تواصل حصد ضحايا جديد.. فورد تغلق مصنعا جديدا لمدة أسبوعين

7 مايو 2021

.

تغيير حجم الخط

تعتزم شركة فورد موتورز كورب ، ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة ، إغلاق أحد مصانعها الذي ينتج الشاحنة الخفيفة رانجر ويتم تجهيزه لإنتاج السيارة المرتقبة برونكو في ولاية ميشيجان الأمريكية لمدة أسبوعين بسبب نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية المستخدمة في صناعة السيارات.

 

وقالت الشركة إنها ستغلق المصنع الموجود في منطقة واين  بولاية ميشيجان اعتبارا من 17 أيار/مايو الحالي ولمدة أسبوعين، مضيفة أن خططها لطرح السيارة برونكو وهي من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) للبيع خلال الصيف الحالي مازالت قائمة.

 

في الوقت نفسه قررت الشركة تمديد وقف تشغيل مصانعها في كانساس سيتي وشيكاجو وفلات روك بسبب أزمة الرقائق.

 

كما قررت الشركة تمديد وقف الإنتاج في مصنع هيرموسيلو  بالمكسيك والذي ينتج السيارة برونكو سبورت حتى 17 أيار/مايو الحالي.

 

وسيتم خفض الإنتاج في مصانع الشاحنات الخفيفة وعربات الفان في ولايتي أوهايو وكنتاكي الأمريكيتين.

 

يذكر أن أزمة نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية أجبرت أغلب شركات صناعة السيارات في العالم على تقليص إنتاجها ووقف العمل في بعض مصانعها.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>