لعشاقها.. "بورشه" تعتزم إبرام مزيد من الصفقات لتعزيز وضعها في سوق السيارات الكهربائية

.

د.ب.أ 7 مايو 2021

تعتزم شركة بورشه الألمانية للسيارات الرياضية الفارهة الاستحواذ على حصص في عدد من الشركات خلال العام الجاري لتعزيز وضعها في مجال السيارات الكهربائية والتكنولوجيا الرقمية للسيارات، واللذين يعتبران من المحاور الرئيسية في مستقبل صناعة اليسارات.

 

وذكر المسئول المالي للشركة، لوتس ميشكه، في بيان تم إرساله عبر البريد الإلكتروني لوكالة بلومبرج للأنباء أن "بورشه تسرع وتيرة الاستثمار" في تقنيات جديدة، وسوف تعلن عن عدة استثمارات جديدة خلال العام الجاري.

 

ويعد التفوق التكنولوجي وقوة الوضع المالي لشركة بورشه عنصرا رئيسيا لشريكتها فولكس فاجن في مساعيها للتحول إلى السيارات الكهربائية. وكانت بورشه رفعت حجم حصتها في شركة ريماك الكرواتية لصناعة السيارات الكهربائية قبل شهرين، كما أنها تجري محادثات مع شركات متخصصة في صناعة البطاريات، من بينها شركة "كاستوم سيلز" الألمانية لبحث فرص تصنيع بطاريات فائقة الجودة تعمل في سياراتها الرياضية.

 

واحتفظت بورشه وأودي بدورهما باعتبارها الفرعين الرئيسيين لشركة فولكس فاجن خلال الربع الأول، حيث سجلا سويا أكثر من نصف الارباح التشغيلية لأكبر شركة سيارات في أوروبا.

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة