في أيام الحر.. أسرار التعامل مع سوائل التبريد في سيارتك

4 مايو 2021

تعرف على.. أهمية سوائل التبريد لمحرك سيارتك

تغيير حجم الخط

تعد سوائل التبريد من أهم مكونات السيارة التى تضمن كفاءة المحرك وتحقيق معدلات أداء أفضل له، ولتحقيق ذلك لابد من توافر سوائل التبريد والزيوت بداخل المحرك بالمعدل المطلوب والموصى به من قبل الشركة المصنعة للسيارة، ليتمكن من تحمل الجهد الشاق الذى يبذله حينما ترتفع درجة الحرارة بداخله، ويؤكد الخبراء، أن دور سوائل التبريد هو مساعدة المحرك على أداء أفضل والتخلص من الحرارة الزائدة الموجودة به والتى تعيقه عن أداء دوره بالكفاءة المطلوبة.

 

أما إذا تجاوزت نسبة السوائل المعدل الطبيعى أو الحد المسموح به فإنها تؤدى بدورها إلى إلحاق أضرارا كبيرة به، وللحصول على أعلى درجات الكفاءة لمحرك سيارتك يجب الحفاظ على درجة حرارة التشغيل المناسبة له، والتخلص من درجة الحرارة الزائدة عن طريق منظومة تبريد المحرك التى تم تصميمها باستخدام الهواء كوسيط لتشتيت الحرارة، والأكثر استخداما هو سائل التبريد الذى يمر حول الاسطوانات ليحمل الحرارة الزائدة إلى مبرد المياه الذى ينقل الحرارة من سائل التبريد إلى الهواء.


ويشير الخبراء، إلى أن نظام التبريد هو عبارة عن خليط من المياه ومانع التجمد "Antifreeze" فالمياه هى المادة الوحيدة القادرة على امتصاص الحرارة أكثر من أى سائل أخر، ولكن هذا لايعنى أننا يمكن أن نستخدم المياه وحدها كسائل تبريد، لأن المياه درجة غليانها عند حوالى 100 درجة مئوية.

 

كما أنها تتجمد عند الدرجة المئوية صفر، هذا يعنى أنها سوف تتسبب فى حدوث أضرار بالمحرك، فعلى سبيل المثال: إذا تجمدت المياه فان حجمها يزيد حوالى تسعة فى المئة، وبالتالى عند تجمدها بسبب البرودة يمكن أن تتسبب فى تلف أحد أجزاء السيارة أو تتسبب فى حدوث شرخ ما فى المحرك أو فى الرادياتير، لهذا تقوم الشركات المصنعة لسائل التبريد بمعالجة المياه للرفع من درجة غليانها فوق الدرجة المعتادة وجعلها ضد التجمد، ومن أهم مميزات سائل التبريد فى السيارة: نقل الحرارة من المحرك إلى مبرد المياه، وحماية المحرك ونظام التبريد من الصدأ والتلف، والقيام بمنع التجمد فى الطقس البارد "Antifreeze"، فضلا عن احتواءه على مواد تشحيم تحمى نظام التبريد من التآكل. 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>