بي إم دبليو وفورد ترفعان استثماراتهما في إنتاج البطاريات الصلبة

د ب أ) 4 مايو 2021

بي إم دبليو وفورد تزيدان استثماراتهما في إنتاج بطاريات الحالة الصلبة

تغيير حجم الخط

رفعت شركة (بي إم دبليو) الألمانية وفورد الأمريكية للسيارات من استثماراتهما في شركة سوليد باور لضمان إنتاج بطاريات حالة صلبة قوية الأداء وبكلفة مناسبة لأجيال السيارات الكهربائية مستقبلا.

 

وأعلنت (بي إم دبليو) في ميونخ أن صندوق فولتا انيرجي تكنولوجيز أسهم أيضا في جولة الاستثمارات الجديدة والبالغة قيمتها 130 مليون دولار، وتهدف هذه الخطوة إلى تمكين شركة سوليد باور من إنتاج بطاريات كاملة وتوسيع نطاق طاقتها الإنتاجية.

 

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة سوليد باور، دوج كامبل إن من المنتظر أن يتم البدء إنتاج بطاريات صالحة للسيارات على خط إنتاج تجريبي في بداية 2022.

 

وقال مدير التطوير في بي إم دبليو، فرانك فيبر، إن بطاريات الحالة الصلبة واعدة بإيجاد سيارات كهربائية أكثر كفاءة وأكثر استدامة وأكثر أمانا.

 

وأشار فيبر إلى أن بي إم دبليو وفورد ستحصلان اعتبارا من عام 2022 على خلايا بطاقة 100 أمبير/ساعة للاختبارات وأوضح أن هذه الخلايا أكثر كثافة بالطاقة وأكثر أمانا وأرخص سعرا من خلايا بطاريات ايون الليثيوم التي تعد الأقوى أداء اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>